الشريط الأخباري

د. ايزنمان: تعرض الطفل او المسن للبرد الشديد يشكل خطرا على حياته

عاطف مناع – موقع بكرا
نشر بـ 11/01/2015 23:00 , التعديل الأخير 11/01/2015 23:00

في الحقيقة أنك عندما تشعر بالبرد فإن جسمك يرتجف لرفع درجة حرارته، لكن ابنك الصغير لا يرتجف مثلك عند التعرض للبرد الشديد لأن هذه الخاصية لا تنمو عند الطفل إلا بعد الكبر، ولكن الأطفال الأكبر سنا قد يشعرون برجفة أو بإجهاد مفاجئ إذا تعرضوا للبرد الشديد وإذا حدث وتعرض الطفل للبرد فقد تحدث له حالة طارئة وانخفاض شديد في الحرارة تحت المعدل الطبيعي (hypothermia) ..عن هذا الموضوع ومخاطره تحدث مراسلنا الى الدكتور ارييه ايزنمان وهو مسؤول كبير في قسم الطوارئ في المركز الطبي - الجليل في نهريا

الوقاية خير من قنطار علاج

وقال ايزنمان:بعد الحالات السبع التي وصلتنا من مختلف الاعمار الى المستشفى انصح العائلات بالمحافظة على الصغار والمسنين من الاصابة بالبرد الشديد، لئلا يتعرضوا لاصابات ربما تكون خطيرة على حياتهم ، وهناك طرق صحية لحماية الطفل من البرد القارس حيث يتم تغطية رأسه ووجهه ومنطقة العنق بقدر الإمكان حيث يفقد كثير من حرارة الجسم من خلالها كما أن هذه الأجزاء هي الأكثر عرضة لحدوث «لسعة» البرد كما يجب وضع مادة حافظة على شفاه الطفل ،من جهة اخرى وفي حال الاصابة وهبوط درجة حرارة الجسم الى ما دون 34 درجة مئوية يجب على الفور اعطاء الطفل او المسن شراب دافئ بكميات قليلة لرفع درجة حرارة جسمه.

علامات التعرض للبرد الشديد

وحول العلامات لانخفاض درجة حرارة الجسم تحت المعدل الطبيعى (hypothermia) قال ايزنمان:تحدث هذه الحالة إذا تعرض الطفل لطقس شديد البرودة فقد يفقد الطفل درجة حرارة جسمه بصورة سريعة.وتظهر علامات مائلة للزرقة في وجهه وخاصة الشفتان،ويتغير فجاة ويشعر بضيق في التنفس ويفقد شهيته للاكل والشراب وكل ذلك مصحوب بأوجاع في كل انحاء الجسم ويلاحظ تغيير في سلوك الطفل في ردود افعاله، وقد يهدد حياة الطفل مما يستدعي نقله بسرعة إلى المستشفى لعلاجه بالطوارئ ويجب عدم هز الطفل بصورة مفاجئة أو تحريكه وخاصة إذا كان الطفل فاقدا للوعي فقد يؤدي إلى اضطراب ضربات القلب. 

أضف تعليق

التعليقات