الشريط الأخباري

وزير الداخلية يبحث مع الرؤساء تطوير السلطات المحلية

هاني محاجنة - موقع بكرا
نشر بـ 22/01/2015 15:30 , التعديل الأخير 22/01/2015 15:30

نظمت صباح اليوم وزارة الداخلية في باقة الغربية مؤتمرا بحث قضايا التخطيط، التطوير والبناء في البلدات العربية وذلك بحضور وزير الداخلية جلعاد اردان.

وشارك في المؤتمر:رئيس اللجنة القطرية للسلطات المحلية مازن غنايم ، رئيس منتدى السلطات المحلية الدرزية والشركسية جبر حمود، السيد ايمن سيف مدير عام سلطة التطوير الاقتصادي للوسط العربي، وعدد من ممثلي البلديات والمجالس المحلية في الوسط العربي ، بالاضافة الى مشاركة عدد من ممثلي لجان التنظيم المحلية والقطرية.

مناطق النفوذ

تخلل المؤتمر عدد من الكلمات والفعاليات والتي كان من بينها كلمة السيد مازن غنايم رئيس اللجنة القطرية للسلطات المحلية ورئيس بلدية سخنين والذي شدد خلال كلمته على " ان الوسط العربي يعاني من عدم توفر مساحات ومناطق نفوذ للتوسع عليها"، حيث ضرب العديد من الامثلة للمشاكل التي يعاني منها الوسط العربي وخاصة في قضايا التخطيط والبناء واوامر هدم البيوت العديدة التي يعاني منها الوسط العربي.

وتحدث ايمن سيف مدير عام سلطة التطوير الاقتصادي للوسط العربي، عن الوضع في السلطات المحلية العربية وعن المشاريع التي تم ادخالها الى البلدات العربية في السنوات الاخيرة، والتي هي غير كافية وطالب بالمزيد.

امتعاض من عدم مشاركة رؤساء عرب

وفي حديث خاص لمراسل موقع بكرا ابدى غنايم استياءه لعدم حضور الاغلبية الساحقة من رؤساء السلطات المحلية حيث قال:"كنت امل ان تكون هناك مشاركة واسعة لرؤساء السلطات المحلية العربية وخاصة وان هذه الخطوة تعتبر انطلاقة للتحرك الجدي لحل مشاكل التنظيم التطوير والبناء في الوسط العربي".

التغيير سيكون من قبل الحكومة وليس من قبل هذا الوزير او ذلك...

وعن ان كانت ستكون هناك نجاعة حقيقية وخاصة في هذه المرحلة قال:" لا اعتقد ان سياسة الحكومة تعتمد على الوزير هذا او ذاك، فسياسة الحكومة الاسرائيلية هي ممنهجة وواضحة تجاه الجماهير العربية، وفي حال تم البدء بتغييرات حول التعامل مع الوسط العربي فهذا ينبع من داخل الحكومة وليس بمبادرة من وزير بعينه".

البحث عن حلول

اما وزير الداخلية جلعاد اردان فقد اكد خلال حديثه لوسائل الاعلام على ان :"الهدف الاساسي من هذا اليوم هو البحث عن حلول لمعالجة قضايا التطوير والبناء في الوسط العربي ، والبحث عن حلول ابداعية لحل المشاكل الموجودة".

وقال اردان:" نحن نعرف الحاجة للبناء في الوسط العربي، نعلم جيدا المشاكل الموجودة لاقامة مراكز تجارة داخل المدن والبلدات العربية، ودليل على هذا وجودي هنا اليوم لبحث هذه القضايا وخاصة بحث كيفية المساواة في هذا المجال بين الوسط اليهودي والعربي، والذي حتى الان هناك فروق كبيرة بين الوسطين".

جبر حمود يتحدث عن مشاكل البلدات الدرزية والشركسية

اما السيد جبر حمود رئيس المجلس المحلي ساجور ورئيس منتدى رؤساء السلطات المحلية الدرزية والشركسية فقد تطرق خلال حديثه للمشاكل التي تعاني منها البلدات الدرزية والشركسية في كل ما يتعلق بالتخطيط والبناء وذلك في ظل الغرامات الهائلة التي يعاني منها الوسط الدرزي والشركسي، كما طالب وزير الداخلية بإقامة لجان تحوي ممثلين عن البلدات الدرزية، الشركسية والعربية وذلك لمعالجة مشاكل واحتياجات الوسط العربي.

أضف تعليق

التعليقات