الشريط الأخباري

وزير الداخلية يؤكد: سنسحب الجنسية الاسرائيلية من كل من ينضم لداعش

هاني محاجنة - موقع بكرا
نشر بـ 22/01/2015 13:40 , التعديل الأخير 22/01/2015 13:40

صرح وزير الداخلية جلعاد اردان عقب انتهاء مؤتمر تطوير التخطيط ، التطوير والبناء في المجتمع العربي انه سيتم سحب الجنسية الاسرائيلية من كل من ينضم الى تنظيم داعش، حيث اكد على جديته في ما ذكره في السابق حول سحب الجنسية الاسرائيلية.

كما شدد وزير الداخلية جلعاد اردان على انه يعي جيدا ان المجتمع العربي في البلاد يرفض هذا التوجه والفكر الداعشي حيث قال :" واضح لي بشكل كامل ان من ينضم الى هذا التنظيم الارهابي لا يمثل المجتمع العربي الذين يرفض هذه الظاهرة".

في حين دعا شريحة الشباب وخاصة المراهقين منهم الى الابتعاد على التطرف الديني وعدم الانضمام لمثل هذه المنظمات لأن العواقب ستكون وخيمة!

واختتم قائلا:"اوجه رسالة لشريحة الشباب الذين حتى الان لم يبلوروا شخصيتهم بشكل كامل انه في حال انضمامهم لمثل هذه المجموعات المتطرفة ستكون هناك عواقب وخيمة ومنها امكانية سحب الجنسية الاسرائيلية"، مشيرا الى ان الظاهرة ما زالت لافراد معدودين وليست بظاهرة منتشرة بين مجموعة الشباب.

تجدر الاشارة الى ان قرابة 40 شابا عربياً توجهوا الى سوريا عبر تركيا او الاردن للمشاركة في القتال مع" داعش" ضد النظام السوري.

أضف تعليق

التعليقات