الشريط الأخباري

مِندي صفدي لبُكرا: انا "ليكودي" وما جاء في"الأخبار" فيه الكثير من "البهارات"

سوسن سرور، موقع بكرا
نشر بـ 09/07/2015 15:00 , التعديل الأخير 09/07/2015 15:00

نشر موقع بُكرا صباح اليوم الخميس نقلاً عن صحيفة" الاخبار" اللبنانية خبراً حول تسريب ملفات تتعلق بطبيعة عمل منذر صفدي ابن مجدل شمس والذي يحب ان يُطلق عليه اسم"مندي"، تنسب له تهماً خطيرة تتعلق بطبيعة عمله في اسرائيل وعلاقته بما يحدث في سوريا.

وتُظهر الوثائق، كما جاء في الاخبار، تورط اسرائيل في التعامل مع المعارضة السورية، موضحة انه تمكن قراصنة من الوصول الى أجهزة كومبيوتر تعود الى موظفين أمنيين في اسرائيل، بينهم أحد العاملين في مكتب متصل برئيس الحكومة بنيامين نتانياهو، وهو منذر الصفدي المشهور بـ"مندي الصفدي"، أبرز الناشطين في الملف السوري.

عملية قرصنة كمبيوتر الصفدي وهاتفه والتنصّت عليه جرت على مدى أشهر وأدّت إلى فضح أسماء شخصيات لبنانية وسورية متورّطة في التعامل مع اسرائيل في الملف السوري وغيره.

وقد نجح المقرصنون في نسخ ملفات ومحادثات بأكملها، والحصول على أرقام هواتف وعناوين ووثائق سرية تتعلّق بالتنسيق بين شخصيات سورية معارضة للنظام السوري وموالية له، وأخرى لبنانية مع الإسرائيليين للحصول على معلومات عن مواقع ومعطيات عن شخصيات في حزب الله.

من مجدل شمس الى تل ابيب

ورداً على توجه موقع بكرا، عقب مِندي صفدي، ابن مجدل شمس والذي يسكن في مدينة" تل ابيب"، على ما جاء في الخبر، مبتدئاً اقواله ان فيه الكثير من" البهارات"، فلا علاقة لي بتجارة السلاح لا من قريب ولا من بعيد...

وتابع يقول:" انا انسان، ولدتُ في مجدل شمس ومن حقي ان اكون معارضاً للنظام السوري بسبب الأعمال البشعة التي يقوم بها هذا النظام الديكتاتوري ضد الشعب السوري...ان نشاطي مع المعارضة السورية يتمثل فقط في مجالين اثنين، الإنساني والطبي ليس اكثر من اجل نيل الحرية للشعب السوري.

واضاف صفدي:" لي علاقات سياسية، وحاولت من خلالها منح السوريين العلاج الطبي، لكن بقية السيناريوهات الهولوويدية، من تجنيد جواسيس والعمل مع المخابرات وغيرها مما جاء في الخبر عارية عن الصحة، ولا علاقة لي بها...!

وعلاقتي مع السوريين واضحة جدا من بداية الطريق، ولا اخفي شيئاً، وانشر جميع نشاطاتي ولقاءاتي وليس هناك ما اخفيه، وليس هناك حاجة للقراصنة ليقتحموها ويكشفوا عنها...فيكفي الدخول الى صفحتي في فيسبوك لمعرفة جميع النشاطات والفعاليات.

اسرائيل لم تستقبل اي جريح من جبهة النصرة!

وحول العلاقة بينه وبين عناصر داعش وجبهة النصرة، قال ان هذين التنظيمين عدوان للثورة السورية قبل ان يكونا عدوين لإسرائيل!

ولكن اسرائيل تعالج جرحاهم وخاصة من جبهة النصرة؟ سألناه، فأجاب: "اسرائيل لم تعالج أي مصاب من جبهة النصرة، ان جميع المصابين المسلحين الذين وصلوا للعلاج في المستشفيات الاسرائيلية كانوا من الجيش السوري الحرّ!". ونحن لم نأت بأية علاقة ليس من قريب او من بعيد بجبهة النصرة، وهدف النشر كان تشويه سمعة اسرائيل".

وحول علاقته بزعيم الليكود، رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اجاب: انا عضو في حزب الليكود ولي علاقات طيبة مع الرئيس نتنياهو، فأنا ناشط سياسي منذ 15 عاماً استطعت خلالها توطيد علاقات طيبة مع شرائح عدة سياسية ولا سيما اعضاء كنيست، وشغلتُ منصب مدير مكتب نائب الوزير القرا حتى قبل الانتخابات الاخيرة، وهذا ليس سراً.

لقراءة الخبر الذي نشره موقع بكرا نقلا عن الاخبار اللبنانية، اضغط على هذا العنوان:" ويكيليكس: مندي صفدي تخابر مع اسرائيل بملف سوريا...تفاصيل مثيرة"

أضف تعليق

التعليقات