الشريط الأخباري

بـ إغبارية يطمئن الجمهور من عوارض الأدوية الخاصة بمعالجة الالتهابات

هاني محاجنة، موقع بُـكرا
نشر بـ 11/07/2015 15:00 , التعديل الأخير 11/07/2015 15:00

طمأن عميد كلية الصيدلة في جامعة بئر السبع البروفيسور رياض إغبارية، الجمهور عبر موقع "بكرا"، فيما يتعلق بنسبة ظهور العوارض على المرضى المصابين بالالتهابات نتيجة تناولهم أنواعا معينة من الأدوية.

وقال غبارية في تصريح خاص بــ"بكرا"، إن نسبة ظهور العوارض على بعض الادوية الخاصة في معالجة الالتهابات لا تتعدى الـ 1% الى 5% من مجمل المستخدمين الذين لا يعانون من مشاكل صحية في القلب، مشيرا خلال حديثه انه هناك بعض الادوية التي يمنع منعا باتا اعطاءها لمرضى القلب، السرطان او الاشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام.

واضاف:" يجب على الطبيب ملائمة الوصفة الطبية قبل اعطاءها للمرضى، فمثلا هناك أدوية يمنع منعا باتا اعطاءها لمرضى هشاشة العظام لأنه بالتأكيد ستظهر عوارض هذه الادوية عليهم.

على الطبيب متابعة النشرات الكترونية لمعرفة كل جديد

كما أشار البروفيسور رياض إغبارية الى انه لكل مرض هناك عدة ادوية من نفس العائلة والتي يجب على الطبيب ملائمته لحالة المريض الصحية، مؤكدا على انه لكل مرض هناك على الاقل ثمانية ادوية على الاقل.

كما شدد إغبارية على أنه يجب اجراء تحاليل طبية كل فترة لاطلاع على حالة المريض والتأكد من عدم اصابته بالعوارض.

وعن كيفية متابعة حالة المريض في حال إكتشاف أن دواء معين من الممكن أن يسبب إلى ضرر، قال:" هذه المهمة تترتب على الطبيب، الذي يجب عليه متابعة حالة مرضاه من خلال التحاليل المتواصلة ومتابعة آخر المستجدات والنشرات الطبية التي تصل لكل طبيب على البريد الالكتروني، وهنا تقع المسؤولية الكاملة على الطبيب لتحذير مرضاه في حال وجود خطر على حياته من دواء معين.

وحذر إغبارية من مغبة نشر أسماء أدوية أكتشف أنها لها عوارض وذلك لجموح وابتعاد الناس عنها.

واختتم قائلا:" اوجه رسالة لكل مريض يملك اي شكوك او خوف من ظهور بعض العوارض عليه بأن يتوجه الى الطبيب المعالج للاطلاع على صحته وللإجابة على اسئلته ، فلا يمكن الاكتفاء بما نقرأه في الانترنت او ما نستقيه من الصيادلة ، كما واطمئن الجمهور بأنه اليوم هناك لكل مريض ملف الكتروني محتلن بآخر المستجدات والاكتشافات الطبية، وفي حال كان هناك عدم ملائمة لحالة المريض فالملف يقوم بإظهار تحذير بشكل فوري للطبيب ويخبره بذلك، فلا داعي للقلق وإذا كان هناك اي تساؤل توجهوا الى الطبيب المعالج بشكل مباشر".

أضف تعليق

التعليقات