الشريط الأخباري

حركة "نساء يصنعن السلام" تواصل الاعتصام أمام منزل نتنياهو لليوم 22

زكريا خليل، موقع بكرا
نشر بـ 29/07/2015 23:00 , التعديل الأخير 29/07/2015 23:00

تواصل حركة "نساء يصنعن السلام" اعتصامهم أمام منزل رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في القدس الغربية لليوم 22 على التوالي مطالبة بتحقيق السلام مع الفلسطينيين.

وكانت الحركة قد أقامت خيمة اعتصام والتي تحمل عنوان " الصوم الصامد "بهدف توصيل رسالتهم , وتنوي النساء البقاء في المكان لمدة 50 يوما تقوم خلالها بعضهن بالاضراب عن الطعام.

وكانت بلدية القدس قد أصدرت امرأ بتفكيك الخيمة لكن المحكمة المركزية في المدينة أصدرت امرا يمنع تفكيك الخيمة حتى يوم الاحد القادم.

تحقيق السلام 

وأكدت عضو الحركة ماجدة الشنة من بيت صفافا لـ بكرا ان الخيمة أقيمت في الذكرى السنوية لحرب غزة ونحن ضد العنف والقتل سواء كان يهوديا ام عربيا.مضيفة ان الحرب كانت صعبة على الجميع ونريد إيصال صوتنا لنتنياهو والحركات السياسية بوقف العنف والظلم والسير نحو تحقيق السلام.

وزار رئيس المعسكر الصهيوني يتسحاق هرتسوغ الخيمة، واكد ان على نتنياهو استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين. وقال: "ابو مازن يتواجد على مسافة ربع ساعة من هنا، وهذا هو الوقت للذهاب والتحدث معه. هناك حاجة الى القيام بخطوة شجاعة، وكما قلت في الأسبوع الماضي، يمكن التوصل الى اتفاق ويجب بذل جهد. هذا هو واجبنا ازاء الاجيال القادمة". وقال هرتسوغ للنساء: "لا تضعفن، فالانقلابات تبدأ بايدي النساء".

أضف تعليق

التعليقات