الشريط الأخباري

شبيبة التجمع في مسيرة حاشدة بمخيم الدهيشة للتواصل ونصرة للأسرى واللاجئين

موقع بكرا
نشر بـ 22/08/2015 18:26 , التعديل الأخير 22/08/2015 18:26

ضمن فعاليات معسكر اتحاد الشباب الوطني الديمقراطي لليوم الثاني، نظمت شبيبة التجمع يوم أمس الجمعة زيارة لمخيّم الدهيشة، وانطلقت في مسيرة حاشدة جابت شوارع وأزقة المخيم، بالمشاركة مع مؤسسة "ابداع"، دعمًا لنضال الأسرى وضد التقليصات في وكالة غوث اللاجئين الأونروا، وتجسيدًا للتواصل الفلسطيني.

استقبلت مؤسسة "ابداع" ونشطاءها، شبيبة التجمع في صالة الشهيد أبو عمار في مدينة بيت لحم، حيث أنشدوا الأغاني الوطنية والهتافات بشكل مشترك بعد الوقوف على السلام الوطني الفلسطيني. ثم رحّب المدير التنفيذي وسام حسنات بشباب التجمع، وأكد في كلمته على أهمية التواصل ولحمة الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده، وأثنى على نشاط شبيبة التجمع في محاربة الأسرلة والحفاظ على الهوية الفلسطينية في الداخل الفلسطيني، خط الدفاع الأول.

وتحدث مركز اتحاد الشباب الوطني الديمقراطي، خالد عنبتاوي في كلمته عن أهمية التواصل خصوصًا في ظل أزمة المشروع الوطني الفلسطيني وغيابه، مؤكدًا أن المشروع الوطني الفلسطيني يجب أن يُمثّل جميع الفلسطينيين في كافة أماكن تواجدهم.

ثم انطلق المئات نحو مخيم الدهيشة في مسيرة ضخمة جابت شوارع وأزقة المخيم، انضم لها العشرات من أهالي المخيم، إذ هتف المشاركين هتافات ضد الاحتلال الإسرائيلي ونصرة للأسرى، ورفعوا لافتات منددة بسياسة التقليصات للأنروا بحق اللاجئين الفلسطينيين. ووقفت المسيرة في عدة محطات داخل المخيم بجانب منازل الشهداء، واستمرت حتى وصلت مقبرة الشهداء، حيث قدم اتحاد الشباب لافتة خشبية عُلقت على مدخل المقبرة كُتب عليها "على دربكم سائرون.. على عهدكم باقون.. المجد للشهداء.. الحرية لفلسطين".

ثم جابت المسيرة شوارع بيت لحم، متجهين نحو مؤسسة ابداع، حيث كانت وقفة شارك فيها المئات من أهالي المخيم وشبيبة التجمع، نصرة للأسرى الفلسطينيين خصوصًا الاداريين منهم في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وتستمر فعاليات معسكر اتحاد الشباب الوطني الديمقراطي السادس عشر لليوم الثالث، المنعقد هذا العام في "طاليثا قومي" في بيت جالا تحت عنوان "القدس عروس عروبتنا"، وسيختتم غدًا الأحد بعد اتمام كافة الورشات التنظيميّة والمحاور التثقيفية السياسية والاجتماعية.

أضف تعليق

التعليقات