الشريط الأخباري

لكثرة حوادث الغرق : هل يصبح تعليم السباحة بالمدارس "إلزاميا" ؟

غسان بصول – موقع بكرا
نشر بـ 11/09/2015 18:52 , التعديل الأخير 11/09/2015 18:52

وجه مراقب الدولة، القاضي (المتقاعد) يوسيف شابيرا،، رسالة إلى وزير المعارف، نفتالي بينيت، يطلب منه فيها تعليم طلاب المدارس في إسرائيل،فنون السباحة – وعلل المراقب هذا الطلب بكثرة وتكرار حوادث الغرق خلال الرحلات المدرسية والعطلة الصيفية.

وكتب مراقب الدولة في رسالته للوزير، أن الخبراء يؤكدون أنه بالإمكان منع 80% من حوادث الغرق،عن طريق تعليم السباحة للأولاد.

وجاء في الرسالة أن دروس السباحة يمكن أن تندرج في إطار دروس الرياضة أو في إطار مواضيع الأمان،على أن تكون دروس السباحة إلزامية.

وأشارت الرسالة إلى أن المعطيات المتوفرة لدى مراقب الدولة تفيد بأنه منذ مطلع هذا العام (2015) وحتى شهر آب أغسطس الماضي سجلت ثمانية حوادث غرق أودت بحياة ثمانية أولاد وأحداث.

وجدير بالذكر،أن وزارة المعارف كانت قبل سنوات،قد حظرت على المدارس السماح لتلاميذها بالسباحة في البحر،خلال الرحلات المدرسية، وذلك نظراً لتكرار حوادث الغرق يومها.

وعلم أن وزارة المعارف تنوي قريباً النظر في رسالة مراقب الدولة، فيما وجه الدكتور يتسحاك كادمان، المدير العام لمجلس سلامة الولد في إسرائيل – انتقاداً شديداً إلى ما وصفه بإخفاق وقصور الحكومة في تخصيص عشرة ملايين شيكل لضرورات تعليم السباحة في المدارس. 

أضف تعليق

التعليقات