الشريط الأخباري

ما هي أعراض الاكتئاب لدى الرجال؟

موقع بكرا
نشر بـ 08/11/2015 09:01 , التعديل الأخير 08/11/2015 09:01

على عكس الاعتقاد الشائع بأن النساء فقط يعانين من الاكتئاب، وجدت دراسة جديدة أن الرجال أيضا يعانون من الاكتئاب.

ومع ذلك، يقدم الاكتئاب نفسه بشكل مختلف لدى الرجال، فهم لديهم أعراض مختلفة بالمقارنة مع النساء. وعلاوة على ذلك، هم أقل عرضة للاعتراف بالأعراض أو طلب المساعدة. ووفقا للمعهد الوطني لبحوث الصحة العقلية (NIMH)، معظم الرجال لا يدركون الأعراض الجسدية المرتبطة بالاكتئاب. ولكن، إذا تركت هذه الأعراض من دون علاج ودون تشخيص، فمن الممكن أن يكون لها عواقب مروعة.

وهنا بعض الإشارات الهامة بالاضافة الى أعراض الاكتئاب عند الرجال:

صعوبة في التركيز: هل تجد صعوبة في التركيز في العمل في الآونة الأخيرة أو هل تشعر بأن التركيز لديك يكون أكثر على الأفكار السلبية؟ الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب كثيرا ما يواجهون صعوبات في التركيز في أدائها في العمل أو المدرسة. الاكتئاب يتداخل مع قدرة الشخص على التفكير بوضوح، واتخاذ القرارات المناسبة وأداء المهام المعقدة.

الغضب المستمر: من العلامات الأخرى الاكثر شيوعا للاصابة بالاكتئاب زيادة الإثارة أو الغضب السريع. هذا لأنه، على عكس النساء الذين يأخذون فرصة للتنفيس عن مشاعرهن المكبوتة على شكل دموع، يلجئ الرجال إلى الغضب أو السلوك العدواني.

كثرة تعاطي المخدرات: في كثير من الأحيان، يحاول الرجال إخفاء الاكتئاب عن طريق اللجوء إلى شكل من أشكال تعاطي المخدرات. ولكن ما لا يدركونه هو أن الاكتئاب ومشاكل الادمان غالبا ما يسيران جنبا إلى جنب.

انخفاض الدافع الجنسي: على الرغم من أن العديد من الناس يمتنعون عن الاعتراف بذلك علناً، إلا أن الاكتئاب غالبا ما يرتبط بفقدان الرغبة الجنسية وضعف الانتصاب. وذلك لأن الناس المصابين بالاكتئاب عادة ما يشعر بأعراض الانسحاب ويعتقدون أنهم غير قادرين على انتاج طاقة كافية لاتباع الروتين العادي.

ألم ومشاكل الهضم المزمنة: وفقا لبحث أجرته كلية هارفارد الطبية، الألم، خاصة الألم المزمن، يعتبر حالة عاطفية تماما كالحالة الجسدية . في الواقع، الرجال الذين يعانون من الألم المزمن ترتفع مخاطر إصابتهم بالاكتئاب ثلاثة مرات بالمقارنة مع الشخص العادي. وتنص دراسة أخرى أجراها المعهد الوطني للصحة العقلية (NIMH) أنه بغض النظر عن الألم المزمن، يرتبط الاكتئاب أيضا باضطرابات في الجهاز الهضمي. ويمكن علاجه باستخدام الأدوية الموصوفة وكذلك الإرشاد والعلاج النفسي.

 

أحببت الخبر ؟ شارك اصحابك

أضف تعليق

التعليقات