الشريط الأخباري

بركات: لهذا السبب لم أُشرك "أبو ناهية" في لقاء السعودية

موقع بكرا
نشر بـ 18/11/2015 23:00 , التعديل الأخير 18/11/2015 23:00

أوضح المدير الفنّي لمنتخبنا الوطني عبد الناصر بركات السبب الذي جعله يحتفظ بالمهاجم أحمد أبو ناهية، احتياطياً في مباراة "الفدائي" أمام المنتخب السعودي ضمن التصفيات الآسيوية لبطولتي كأس العالم 2018، وكأس الأمم الآسيوية 2019، والتي انتهت بالتعادل السلبي الأسبوع الماضي، بالعاصمة عمّان.

وقال بركات : "كنّا بصدد إشراك المهاجم أبو ناهية في مباراة السعودية بالتصفيات الآسيوية، ولكن إصابة المدافع هيثم ذيب دفعتنا لإجراء تبديل إضطراري، والتركيز على الجانب الدفاعي بعدها".

وأضاف بركات: "لكل مباراة ظروفها، ونحن نعمل عموماً على إدخال اللاعبين الجُدد للمنتخب الوطني بشكل تدريجي في المباريات، لكي لا يتأثّروا نفسياً وفنياً في حال لم يُقدّموا المأمول، ومنهم أبو ناهية، خاصة وأننا لم نخوض عدد كبير من المباريات الوديّة التي تساهم في إدخاله روح المجموعة أكثر".

تأهيل ابو ناهية 

وأشار المدرب الوطني إلى أنه عمل طوال المدّة التي انضمّ فيها "ابو ناهية" لصفوف المنتخب على تأهيله نفسياً، والتأكيد على "أهميته للفريق"، وتحضيره لمباريات التصفيات، لا سيّما وأنه انضم في وقت متأخر للفريق عكس معظم الأسماء التي تضمها تشكيلة الفدائي.

وكانت الجماهير الفلسطينية قد ألقت باللوم على المدرب عبد الناصر بركات بعدم إشراك المهاجم أحمد أبو ناهية في لقاء السعودية الذي فشل المنتخب الوطني فيه من تسجيل الأهداف، لا سيّما بعد أن تمكن ذات اللاعب من تسجيل ثلاثة أهداف في اللقاء الذي تلى لقاء السعوية، وكان امام ماليزيا.

أضف تعليق

التعليقات