الشريط الأخباري

بحث جديد:"معظم المجتمع العربي واليهودي يؤمن بالتعايش"

محمود غالية - موقع بكرا
نشر بـ 24/11/2015 22:22 , التعديل الأخير 24/11/2015 22:22

رغم الوضع الامني الصعب الذي تعيشه البلاد في الفترة الاخيرة ،تفيد نتائج البحث الذي اجراه البروفسور سامي سموحة على المجتمع العربي واليهودي، بان العرب واليهود في البلاد يؤمنون بالتعايش بين الشعبين، ولا يوجد هناك أي نوع من التطرف في مواقفهم .

استقرار في مواقف المجتمع اليهودي، واعتدال في الرأي

وافاد البحث بان بان المجتمع العربي يمر في مرحلة تسييس، التي قد تؤدي الى تفاقم موقفهم وقد يؤدي لبعض التطرف ، وياتي هذا بعد اختفت هذه الحالة في عام 2013 ،رغم الحرب على غزة وانتخابات عام 2015 .
ويستمد ايضا من نتائج هذا البحث بان هنالك استقرار في مواقف المجتمع اليهودي ، وفي بعض الاحيان اعتدال في الراي ، ولم يحدث هناك أي تطرف في الاراء، رغم انجرار المجتمع اليهودي في الفترة الاخيرة نحو اليمين والدين، متاثرا من حملة اليمين المتطرف ضد المواطنين العرب .
المجتمع العربي يلتزم بالتعايش واليهودي يتقبل المواطن العربي

وتشير نتائج البحث تعتمد على اساس علمي حول موقف الجماهير ، حيث يوضح بروفسور سموحة بان المجتمع العربي يكثف من صراعه ضد التمييز والعنصرية، عدم المساواة وياتي هذا الصراع دون مخالفة قوانين الدولة ، حيث ابدى المجتمع العربي التزامه بالتعايش ،كما يشير البحث، بان المجتمع اليهودي ايضا، يتقبل تقريبا المواطنين العرب بكامل حقوقهم ، ولا يوجد هنالك أي خطر على العلاقات بين المجتمعين العربي واليهودي ، ورغم ذلك هنالك قلة من المجتمع العربي واليهودي الذي لا يؤمن بالحياة المشتركة بين المجتمعين.

البحث شمل 700 عربي و700 يهودي

وشارك في البحث 700 من المجتمع العربي (من ضمنهم بدو ودروز) تم اللقاء معهم وجه لوجه، اضافة الى 700 من المجتمع اليهودي تم الحديث معهم هاتفيا في شهر ايار الماضي، واشارت النتائج بان 66% من العرب و58.9% من اليهود يقضلون العيش سوية ،كما اعرب 81.3% من العرب و82% من اليهود بان يجب على العرب واليهود ان يكون بينهم علاقات متابدلة يختاروها هم بانفسهم ، واعرب 52% من اليهود بانهم موافقون على ان يعيش العرب في احياء يهودية .

56.4% من العرب يعترفون يقيام دولة اسرائيل و51.7% يعترفون بيهودية وديمقراطية الدولة

واشار البحث ايضا بان 56.4% من العرب يعترفون يقيام دولة اسرائيل و51.7% يعترفون بيهودية وديمقراطية الدولة، وابدى 74.9% من اليهود موافقتهم على ان ينال العرب في اللاد كامل حقوقهم كمواطنين ولكن 29% غير مستعدون بان يكون المسؤول عنهم بالعمل عربيو21.1% من اليهود يوافقون على عدم منع العرب حق التصويت في الكنيست.
كما تطرق البحث للعلاقات بين المجتمعين العربي واليهودي في فترة الحرب على غزة ، والى انتخابات الكنيست السابقة ونظرة المجتمع اليهودي للقائمة المشتركة اضافة الى قانون القومية والى تأثير الربيع العربي في الدول العربية وانتماء العرب للشعب الفلسطيني مقابل انتماء اليهود للصهيونية

محمد دراوشة:" جزء من هذه النقاط يثير القلق الشديد"

ولم يتفاجئ مدير مجال المساوة والمجتمع المشترك في جفعات حبيبة محمد دراوشة من نتائج هذا البحث حين صرح في حديث خاص لموقع بكرا :" هذه النتائج تتماشى مع كل المعطيات العلمية التي قاست المواقف على مدار سنوات. المفاجئ هو انها مواقف ثابتة تقريباً ولا تتغير كثيراً بشكل موسمي، او بشكل يعكس الحالة السياسية والأمنية التي نعيشها. جزء من هذه النقاط يثير القلق الشديد، وخاصةً زيادة التشدد الذي ينعكس بازدياد العنصرية في المجتمع اليهودي من جهة، والتشدد الذي ينعكس بازدياد التقوقع للمجتمع العربي من جهة، ولكن الأخبار الطيبه هي ان نسبة هؤلاء في الطرفين لم تزد، وإنما اصبح حضورهم صارخ اكثر، وحاد اكثر.

محمد دراوشة:"مواقف عقلانية لدى الطرفين"

واضاف دراوشة :"نلاحظ ايضاً مواقف عقلانية في قضايا الدمج الاقتصادي لدى الطرفين، تشدد في المواقف السياسية، وتردد وانقسام واضح في القضايا الاجتماعية. في حال وجود حكومات داعمة لفكرة المساواة والمجتمع المشترك، لا شك ان المواقف ستتحسن اكثر. ولكن الحالة المسيطرة بالأساس هي حالة الخوف المتبادل، بالرغم من الرغبه بالتقدم في العيش المشترك. وتبقى القضايا الخلافية الإقليمية والصراع الفلسطيني الاسرائيلي جوهر التوتر بين المجتمعين.

أضف تعليق

التعليقات