الشريط الأخباري

جفعات حبيبة: عشرات مدربي ونجوم كرة القدم في دورة "لأجل السلام"

مجد محاجنة، موقع بُـكرا
نشر بـ 24/12/2015 17:30 , التعديل الأخير 24/12/2015 17:30

عقدت اليوم الخميس في جفعات حبيبة دورة استكمال لمدربي الرياضة من كافة فرق كرة القدم في البلاد وذلك بهدف توطيد العلاقات بين الشعبين، تحت عنوان مدربين لأجل السلام.

شارك في الدورة العديد من المدربين العرب واليهود في هذا المؤتمر لتعريفهم على المشروع القائم منذ سنة 2004 وتخللت العديد من الفقرات والندوات التي تخللت محاضرات وكلمات مهمة .

35 مدربًا من العرب واليهود
وفي حديث لمراسلنا مع الاستاذ محمد دراوشة المسؤول عن ملف المساواة والمجتمع في جفعات حبيبة، قال : اليوم ننظم دورة لمدربين كرة قدم من اجل السلام والذين ما يقارب عددهم الى 35 مدربًا عربي ويهودي لتدريب لمجموعات من الشباب في العديد من النوادي في المثلث الشمالي.

واكمل حديثة موضحا أهداف الدورة فقال : هدف الدورة هو خلق روح من التعاون بين النوادي العربية واليهودية وخاصة نوادي الشبيبة والعمل في مجموعات مشتركة وكي تكون كرة القدم كما هي في كل العالم، وسيلة لقاء بين الثقافات ومجموعات سكانية مختلفة والتي ربما تكون على خلاف على قضايا اخرى .

واختتم حديثة قائلا: كما وسنقوم بالصيف المقبل ايضا بإجراء مخيم ثاني لكرة القدم من اجل السلام والذي سيشارك فيه ما يقارب ال 150 لاعب كرة قدم من جيل الشباب لان كرة القدم هي موهبة مشتركة ومصلحة مشتركة للجميع .

وفي حديث اخر لمراسلنا مع مدير جفعات حبيبة السيد ينيف سجيل قال : هذا المشروع هو بهدف لقاء بين الشباب والاطفال العرب واليهود لتدريب ولعب هذه الرياضة سويا.

وأضاف موضحا : انهم يلعبون كرة القدم بشكل جيد وجميل وان من خلال هذه الرياضة سيرون كم هنالك تشابه بينهم في العديد من الصفات.

وفي حديث اخر مع الاستاذ والمدرب المسؤول عن المخيم فياض شلبي قال : ان هذا المخيم قد انطلق عام 2004 والذي نشاء في جفعات حبيبة ومن ثم انتقل الى عدة اماكن اخرى ومن ثم عاد اليوم الى جفعات حبيبة كان مخيم في فترة الصيف يحوي ما يقارب ال 100 شاب 50 عرب و50 يهود .

واضاف قائلا : اليوم لدينا مؤتمر بخصوص الرياضة الهدف فيه جلب مدربين عرب ويهود لشرح الفكرة وللاستعداد للمخيم المقبل والذي سيحوي ما يقارب 150 شاب 75 عرب 75 يهود .

أضف تعليق

التعليقات