الشريط الأخباري

جفعات حبيبة: عربا ويهود مع نبذ العنف والعنصرية والتحريض

عاطف مناع – موقع بكرا
نشر بـ 12/01/2016 11:00 , التعديل الأخير 12/01/2016 11:00

عُقد مساء امس الاثنين، في جفعات حبيبة مؤتمرا طارئا تحت عنوان" نعم للحياة المشتركة،ولا للعنف والتحريض والعنصرية"، الذي نظم من قبل مركز جفعات حبيبة وجمعية "تاج مئير" وهي جمعية شريكة لجفعات حبيبة، وذلك بالتزامن مع ذكرى الراحل البروفيسور جابي سلمون الذي شغل في الماضي منصب رئيس جمعية"سيكوي"، بجانب عمله في جامعة حيفا رئيسًا لقسم التربية للسلام.

وافتتح المؤتمر بمشاركة عربية يهودية واسعة، والقيت عدة كلمات للعديد من المشاركين من بينهم:مدير جفعات حبيبة ينيف سغيه،الخوري صالح الخوري من سخنين،الشيخ سمير عاصي امام مسجد الجزار في عكا،الحاخام يهودا جلعاد،النائب السابق غالب مجادلة،نائب رئيس بلدية ام الفحم بلال محاجنة،بروفيسور فانيا عوز من جامعة حيفا،بروفيسور فاروق مواسي،القاضي المتقاعد محمد مصاروة،رئيس جمعية تاج مئير غادي غفرياهو ورئيس المجلس الاقليمي منشيه ايلان سديه.

تغيير جذري

افتتاحية المؤتمر كانت لمدير جفعات حبيبة ينيف سغيه الذي استذكر مسيرة الراحل جابي سلمون والتي كانت غزيرة بتقريب وجهات النظر بين الشعبين في البلاد حيث كان من رواد العملية السلمية واقامة الدولة الفلسطينية الى جانب دولة اسرائيل. وتابع قائلا: لم نتوقع كل هذا الكم الهائل من الحضور،وهذا يدل على ان المشهد العام في البلاد بحاجة الى تغيير جذري في المفاهيم على المستوى السياسي والشعبي.

الخوري صالح خوري: الكتب السماوية جمعاء تحثنا على احترام الاخر ونبذ العنف

وقال الخوري صالح في كلمته:نجتمع اليوم لذكرى الراحل جابي سلمون،هذا الرجل الذي عمل طول حياته في تقريب وجهات النظر بين الشعبين،ولا ننسى زيارته الى بيوت شهداء هبة اكتوبر لمواساة العائلات التي فقدت ابناءها.

وتابع الخوري صالح: نشهد في الفترة الاخيرة انفلاتا ومشهدا جديدا من العنف والتحريض والعنصرية في البلاد،وعلينا جميعا تقع مسؤولية وضع حد لهذا الانفلات،فالكتب السماوية جمعاء تحثنا على محبة واحترام الغير وليس على التحريض والعنف والكراهية

الشيخ سمير عاصي: السيرة المحمدية روت الكثير عن حب واحترام الجار

بدوره فقد سرد الشيخ سمير عاصي بعض اقوال السلف الصالح وما جاء في محكم الكتاب حول التاخي بين الجميع ومحبة الاخر واحترامه. مضيفا:السيرة المحمدية روت الكثير عن حب واحترام الجار حتى لو كان من ديانة او مذهب اخر وفي هذا السياق لا بد من قّص رواية شخصية حصلت لي مع جاري اليهودي الذي قاطعني مدة من الزمن رغم محاولاتي المتكررة التحدث والتودد اليه لكن عبثا .وتابع عاصي:محاولاتي استمرت على مدار شهرين في التقرب والتودد من الجار اليهودي وفي نهاية المطاف اثمرت وتغير الحال بين عشية وضحاها لنصبح صديقين. وختم الشيخ:هذا يعني انه بالامكان تغيير الواقع من خلال التحدث الى الاخر والتواصل معه حتى لو استغرق الامر مدة طويلة

بروفيسور فانيا عوز: أخي هو من يؤمن بالمواطنة الصالحة

اما بروفيسور فانيا عوز وهي محاضرة في جامعة حيفا فقد قالت:ليس اليهودي الصهيوني اخي،ولا اليهودي المتدين،ولا اليهودي العلماني،بل اخوتي هم من يؤمنون بالمواطنة الصالحة والمساواة بين الجميع.

الحاخام يهودا جلعاد:بعض ما جاء في الكتب السماوية يتناقله البعض او يُفسره بحسب اهواءه

بدوره فقد عزز الحاخام يهودا جلعاد ما جاء على لسان الخوري صالح والشيخ سمير عاصي منوها الى ان بعض ما جاء في الكتب السماوية يتناقله البعض او يُفسره بحسب اهواء واغراض لغاية في نفس يعقوب،لذلك علينا ان نقف ضد هؤلاء الذين يزعمون الايمان وفي قلوبهم غل وحقد تجاه الاخر.

غالب مجادلة: يصف القيادة بالمُحرضة

اما النائب السابق غالب مجادلة فقد قال:يشترط رئيس الحكومة نتنياهو تحويل ما اتفق عليه(15 مليارد) للمجتمع العربي،يشترط ذلك باحترام المجتمع العربي للقانون وعدم البناء خارج مسطحات البناء وكأننا نهوى الخروج على القانون،استمعت الى هذا الرجل واستغربت وتساءلت: هل هكذا تكون القيادة،قيادة مُحرضة على جزء من المجتمع لكونهم عربا

أضف تعليق

التعليقات