الشريط الأخباري

الحكومة الإسرائيلية تجتمع في الجولان في ذكرى الجلاء

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 17/04/2016 12:00 , التعديل الأخير 17/04/2016 12:00

لأول مرة في تاريخ الحكومة الإسرائيلية، يعقد مجلس الوزراء الإسرائيلي، اليوم الأحد، جلسته الأسبوعية، في الجولان المحتلة، حيث قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عمل مباردة يشير فيها إلى أن خيار الانسحاب من الجولان غير مطروح على الإطلاق، بحسب الإذاعة العامة الإسرائيلية.

وأضافت الإذاعة أن نتانياهو أوصل هذه الرسالة في السابق، لكن وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، تطرق لهذا الموضوع مرة أخرى في لقاؤه الأخير، كما أنه يعتزم تكرار رفضه على مسامع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو.

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن هذه الخطوة تأتي تحسبا لمطالبات دولية بالانسحاب من الجولان إذا ما تم التوصل إلى اتفاق بشأن مستقبل سوريا خلال مفاوضات السلام التي تجري حول هذا البلد في جنيف.

وتحتل إسرائيل جزءا من هضبة الجولان منذ عام 1967، إلا أنها أعلنت ضم هذا الجزء إلى الأراضي الإسرائيلية في عام 1981، لكن المجتمع الدولي لم يعترف بهذا الانضمام.

اليوم الذكرى 70 للجلاء في سورية

ومن الجدير ذكره، أن اليوم، تحل الذكرى (70) لعيد الجلاء، الذي يؤرخ لرحيل الاستعمار الفرنسي عن سوريا، الأمر الذي لاقى استفزازًا من قبل سكان الجولان السوري المحتل.

 

أضف تعليق

التعليقات