الشريط الأخباري

معرض فني بعنوان "غزة لم تكتمل"

بلال كسواني، موقع بكرا
نشر بـ 24/08/2016 07:30 , التعديل الأخير 24/08/2016 07:30

اختتمت لجنة متابعة الدعم الدولي في فلسطين٬معرضها الفني بعنوان "غزة لم تكتمل" والذي استمر ليومين متتاليين في مقر المجلس الفلسطيني للتمكين الوطني بمدينة غزة بمشاركة واسعة من ممثلي منظمات أهلية ونواب عن المجلس التشريعي ومجموعة من الفنانين من قطاع غزة .

وتضمن المعرض مجموعة من الصور الفتوغرافية والمجسمات ورسوم كاريكاتير إلى جانب عمل فني يجمع ألعاب أطفال و مقتنيات تعود لمجموعة من المواطنين المتضررين من العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة صيف العام 2014 ،كما تخلل المعرض عرض لمجموعة من الأفلام الوثائقية تسلط الضوء على آلية إعمار غزة وتأخرها٬ وتبعات ذلك على الحياة اليومية في غزة.

وبالتزامن مع المعرض اطلق ناشطون حملة للتغريد على شبكات التواصل الاجتماعي على وسم #غزة_لم_تكتمل٫ لعرض حقائق وأرقام ورسائل بلسان الغزيين حول عملية إعمار غزة .

ويهدف المعرض الذي نظمته متابعة الدعم الدولي في غزة و بالشراكة مع مجموعة واسعة من منظمات المجتمع المدني إلى رسم صورة لغزة بعد مرور عامين على العدوان تسليط الضوء على مدي التزام المانحين بوعودهم، والجهود الفلسطينية المبذولة لتحقيق مخرجات مؤتمر القاهرة حول إعادة الإعمار، والعراقيل والمماطلة الإسرائيلية أمام العملية، كما يتضمن المعرض محاولة لعرض الشق الآخر من المعاناة الخاصة للأسر المتضررة، من خلال العديد من الزوايا التي يتضمنها المعرض وفقاً لبلاغ صحفي للجنة التحضيرية للمعرض .

بدورها أكدت منسقة المعرض حنين السماك٬ أن "الهدف الرئيسي للمعرض هو إيصال رسائل أهالي قطاع غزة عامة والمتضررين خاصة للمجتمع الدولي حول قضية إعادة الإعمار . وان غزة لم تكتمل هو ترجمة لتأثير سياسات الممولين في حياه الناس ، ويجيب على سؤال: ما الذي كان بإمكاننا أن نفعله في غزة في حال توفر التمويل دون التعرض لعدوان؟ لماذا لم نرَ سخاء المجتمع الدولي في سنوات الحصار التي سبقت العدوان؟ والعديد من الاستفسارات بالاضافة لكونه مساحة نشرح من خلالها للناس كيف ينبغي أن تكون الحياة الطبيعية، فالناس في غزة كغيرهم يحلمون بحياة كريمة، وبالتالي يتوجب علينا أن نصف لهم معنى ومفهوم الحياة الكريمة."

الجدير بالذكر أن متابعة الدعم الدولي هي مبادرة فلسطينية مستقلة، تعمل على تشجيع ودعم الجهود الرامية لوضع المساعدات الدولية المقدمة لشعبنا الفلسطيني موضع المساءلة أمام الرأي العام، بما فيها جهود إعادة الإعمار لقطاع غزة.
 

أضف تعليق

التعليقات