الشريط الأخباري

لأول مرة: زراعة فك بتقنية "ثلاثية الأبعاد" في مستشفى بوريه، د. أبو النعاج: خطوة مهمة

موقع بُـكرا
نشر بـ 16/09/2016 16:07 , التعديل الأخير 16/09/2016 16:07

تم لأول مرة في قسم جراحة الفم والفكين بالمركز الطبي "باديه بوريه" في طبريا- زراعة فك أسفل وأسنان تم طبعها وتصميمها بواسطة تقنية ثلاثية الأبعاد.

العملية أجريت لمسن يدعى غاد بيرني (80 عامًا) من كيبوتس نير دافيد والذي عانى لسنوات من تقرحات وأوجاع في الفك السفلي.

د. عماد أبو النعاج من الناصرة، وهو مدير قسم جراحة الفم والفكين بالمستشفى قال: غاد كان يعاني من تقرحات في الفك، ثم تبيّن أنها تقرحات بمرحلة ما قبل الاستشراء ولذلك قدمت له العلاجات في القسم بشكل مكثف خلال السنوات الأخيرة، وقبل عامين تبيّن أن التقرحات في الجهة اليمنى للفك تحولك لإصابة سرطانية، لذلك أجريت له عملية استئصال، ثم إعادة بناء الفك بطريقة عادية، بدون أسنان.

مع الوقت تعرض الفك لتلوث خطير، وعلى ضوء ذلك قرر د. أبو النعاج ود. آفي طواغ إعادة بناء الفك بالطريقة الحديثة عبر شركة AD-DENTAL ، حيث تم تصميم فك مع أسنان بتقنية ثلاثية الأبعاد ثم تجهيزه وزراعته.
 

العلاج  الأفضل اليوم بالعالم

د. آفي طواغ وهو طبيب مختص في القسم قال: هذا العلاج هو الأفضل اليوم بالعالم، التقنية الجديدة تمكن من إعادة بناء الفك بشكل دقيق جدًا ، والآن بعد أن عاش "غاد" عامين بدون أسنان، يستطيع أن يعود لحياته الطبيعية.

الطبيبان، د. عماد أبو النعاج ود. طواغ مع طاقمهما أجروا العملية يوم الخميس 8.9.2016 وبعد ثلاثة أيام استطاع "غاد" أن يتحدث بشكل عادي وواضح وقال: أشعر بتحسن كبير، استطيع التحدث بشكل عادي، هذا تغيير كبير وعلي الآن أن أتعود على الفم الجديد.

تقليص مدة العملية ومدة الشفاء وتحسين النتيجة
يقول د. عماد أبو النعاج: عملية مثل هذه كانت في الماضي تستغرق نحو 6 ساعات، اليوم الزمن أصبح النصف، هذا بالإضافة لتقليص زمن الشفاء والتغيير الإيجابي الكبير في جودة حياة المريض، في طريقة تصرفه وطبعًا التغيير الكبير من الناحية الشكلية، الجمالية.


 

أضف تعليق

التعليقات