الشريط الأخباري

رابطة الأطباء العرب في النقب تنظم مؤتمرها السنوي الأول

موقع بُـكرا
نشر بـ 02/10/2016 10:30 , التعديل الأخير 02/10/2016 10:30

على مدار يومين نظمت رابطة الأطباء العرب في النقب المؤتمر السنوي لذكرى الدكتور منصور أبو فواز رحمة الله عليه.

اليوم الأول كان يوم الجمعة 30.09.2016 في جامعة بن غوريون بحضور أطباء، عاملين في الحقل الطبي وجمهور عام. طرحت أهم المشاكل الصحية التي يعاني منها المواطنون في المجتمع العربي في النقب.

تم افتتاح المؤتمر بكلمة لرئيس رابطة الأطباء العرب في النقب الدكتور نعيم أبو فريحه تطرق فيها إلى الوضع الصحي في البلاد بشكل عام والنقب بشكل خاص، كما ذكر أهم النقاط التي تخص رابطة الأطباء العرب في النقب والتي أدت إلى تأسيسها ومن ثم عملها خلال العام المنصرم.

لذكرى الدكتور المرحوم منصور أبو فواز تم الوقوف دقيقة حداد وقراءة سورة الفاتحة عن روحة ومن ثم سرد الدكتور جابر القريناوي مسيرة حياة الدكتور منصور الذي كان نشيطا اجتماعيا ومتفوقا مهنيا.

ومن ثم تم دعوة العائلة الكريمة على المنصة لتسليمهم شهادة التكريم بعد تكريم عائلة الدكتور منصور رحمة الله كانت هنالك عدة كلمات لكل من بروفيسور شاينر نائب عميد كلية الطب في جامعة بن غوريون، الدكتورة نيتسا هيمن نويمن نائبة رئيس مستشفى سوروكا ومن ثم ميخائيل ميشوري درعي رئيس اللواء في صندوق المرضى الشاملة.

كانت هنالك عدة محاضرات لأخصائيين في المجالات المختلفة ومنها:

السكري، أمراض القلب، الجلطة الدماغية، التدخين، العلاج المسكن لمرضى السرطان، الأخلاق الطبية، تغذية المرأة الحامل ما لها من تأثير على صحة المولود، حوادث الأطفال والحمة المالطية. تطرق المحاضرون المختلفون إلى أهم المعطيات بخصوص هذه المشاكل الصحية في البلاد بشكل عام وفي الوسط العربي في النقب بشكل خاص.

أهم ما خرج به المؤتمر ان الوضع الراهن بخصوص هذه الأمراض هو سيء جدا وان لم تكن هنالك مشاريع لمنعها سيكون الوضع أسوأ بكثير مستقبلا.

لذلك لا بد من تغيير نمط الحياة والتوجه نحو تغذية سليمة, التوقف عن التدخين, الإكثار من النشاط الجسماني, المتابعة الصحية الملائمة لكي نستطيع ان نقلل من مثل هذه الأمراض. كما ان هنالك أهمية كبرى لمراقبة الأطفال والتوجه نحو ان يكون البيت أمن لكي نمنع حوادث الأطفال.

خلال المؤتمر تم تنظيم فقرة  تكريمية لكل من الأطباء د.عاطف الزيانة، د. رانيا العقبي ود. صبري السيد وذلك بعد رجوعهم من الاستكمال في خارج البلاد.

في اليوم الثاني يوم السبت (01.10.16) استمر المؤتمر في قاعة الرويال في رهط ليكون مؤتمر علمي من محاضرين أخصائيين حيث طرحت مواضيع مختلفة في مجالات عدة نالت إعجاب الحضور. حيث تم تنظيم المؤتمر على مستوى علمي وتنظيمي عال نالت إعجاب الأطباء. كانت هنالك ما يقارب عشرون محاضرة في المجالات الجراحة، الطب الباطني, أمراض القلب، طب الأطفال, طب النساء والولادة كما تم عرض عدة أبحاث حديثة من خلال المؤتمر.

كما شارك عدة رؤساء أقسام من مستشفى سوروكا ومستشفى برزيلاي, وممثلين عن صندوق المرضى الشاملة.

الأطباء المشاركين في المؤتمر عبّروا عن سرورهم من تنظيم مثل هذا المؤتمر والذي بالإضافة إلى الجوانب المهنية العلمية لها جوانب اجتماعية مهمة بين الأطباء. يذكر ان جزء كبير من المؤتمر تم بثه بشكل مباشر على الفيسبوك بتنظيم من مؤسسة البيان للصحافة للإعلام

الدكتور نعيم أبو فريحه " عملنا لأشهر من اجل إنجاح هذا المؤتمر, ليكون على مستوى عال من الناحية العلمية والتنظيمية, واستطعنا ان نصل إلى ذلك من خلال العمل المستمر والدقيق.
جزيل الشكر لكل من ساهم في إنجاح المؤتمر وعلى رأسهم اللجنة والمنظمة وإدارة الرابطة"

أضف تعليق

التعليقات