الشريط الأخباري

يفعات بارون: للمراة العربية افضلية لانها تبذل جهود مضاعفة من اجل النجاح

موقع بكرا
نشر بـ 08/03/2018 22:45 , التعديل الأخير 08/03/2018 22:45

رغم اننا نتواجد في تقدم مستمر في كافة المجال الحياتية، ونطالب يوميا، على جميع الاصعدة بحقوق المراة، الا انه ما زال هنالك فجوة واسعة بين الرجل والمراة في كافة شرائح المجتمع في البلاد.

المراة العربية جبارة لانها نجحت في تخطي جميع الصعاب وتحقيق النجاحات.

بمناسبة حلول يوم المراة العالمي، تحدث مراسل موقع "بكرا" مع يفعات بارون مديرة جمعية "آي. تي . ووركس" (It works) التي تحدثت عن دور الجمعية في مساعدة ومساندة المراة العربية من اجل انخراطها في عالم الهايتك حيث قالت :" نحن في جمعية "آي. تي . ووركس" نعمل جاهدين على انخراط المراة العربية واليهودية المتدينة في عالم الهايتك والتكنولوجيا، للنساء بشكل عام هنالك صعوبة كبيرة في ايجاد عمل، نحن نقوم بمساعدتهن وايجاد لهن عملا مناسبا، وهنالك قدرات وخامات كبيرة لدى النساء العربيات، حيث نرى المهندسة العربية عملت كل ما باستطاعتها من اجل ان تنجح وتساعد في رفع مستوى عائلتها، رغم كل الصعوبات التي تواجه المراة العربية في هذا المجتمع، عرفت كيف تنتفض وتخرج من البيت الى الجامعة وتدرس موضوع الحاسوب رغم صعوبته الكبيرة، وبعد كل هذا عرفت كيف تندمج في شركات الهايتك، باعتقادي هذه هي امراة جبارة لانها نجحت في تخطي جميع الصعاب وتحقيق النجاحات".

المرأة العربية متألقة ليس فقط في الدراسة انما ايضا في مجال العمل.

وتحدثت يفعات عن العامل المشترك بين النساء العربيات واليهوديات المتدينات حيث قالت :" هاتين الامرأتين جاءوا من مجتمعات التي تقمع المراة ولا تمنحها الفرصة الكافية للنجاح، ولكنهما وجدوا انفسهن في العمل في عالم الهايتك، وهن نساء يوجد امامهن العديد من العقبات، التي تعرقل تقدمهن، منها التربوية والجغرافية، هنا ياتي دور جمعيتنا في تقديم المساعدة لهن، حيث نعمل معهن وبالمقابل نعمل ايضا مع مشغيلهم ، وبهذه المناسبة كلمة حق يجب ان تقال بحق المراة العربية التي تحضر الينا في جيل صغير مقارنة بالمراة اليهودية التي تبدا دراستها بعد ان تنهي الخدمة العسكرية، لذلك هنا نرى افضلية للمراة العربية، نقوم بارشادها كيف تكتب السيرة الذاتية، ونقوم بتحضيرها لمقابلات القبول للعمل، وهنا نرى بانها امراة متألقة، ليس فقط في الدراسة انما ايضا في مجال العمل".

وتطرقت يفعات بارون الى التمييز بالاجر وبساعات العمل بين الرجل والمراة حيث قالت في هذا السياق:" يتوجب علينا العمل على ان لا يكون مثل هذا التمييز، ويتوجب على النساء اعلام الجهات المختصة بهذا الامر من اجل محاربة مثل هذه الظاهرة، رغم اننا في جمعية "آي. تي . ووركس" لا نرى انه هنالك تمييز في الاجور بين المراة والرجل، لاننا نعمل بالتنسيق مع شركات وبها عمال رجال ونساء ولا نرى أي فوارق في الاجور".

نجاعة العمل لدى النساء تفوق نجاعة العمل لدى الرجل

واختتمت بارون حديثها:" كلنا على علم بان نجاعة العمل لدى النساء تفوق نجاعة العمل لدى الرجل، وهذا امر مثبت لانهم يخرجن الى العمل في ساعات مبكرة ويعملن جاهدات من اجل العودة الى البيت مبكرا، لذا نرى بان انتاجهن ياتي كبير ويفوق انتاج الرجال، من عبر موقع بكرا ادعو جميع النساء العربيات اللواتي يفتشن عن عمل، بان يتوجهن الينا لكي نقدم لهن الخدمات، بامل بانهن ينجحن بايجاد عمل بدون التوجه الينا".
 

أضف تعليق

التعليقات