الشريط الأخباري

الإستقلال تخرج دفعتها السادسة من طلبة البكالوريوس"فوج القدس"

لارا محمود، موقع بُـكرا
نشر بـ 28/04/2018 11:00 , التعديل الأخير 28/04/2018 11:00



أقامت جامعة الإستقلال حفل تخريج الفوج السادس من طلبة البكالوريوس "فوج القدس"، في ميدان الشهيد أبو علي إياد بحرم الجامعة في مدينة أريحا.

وبدأ دولة رئيس الوزراء أ. د. رامي حمد الله، كلمته بالترحم على شهداء غزة وفلسطين، مناشداً باسم سيادة الرئيس محمود عباس المجتمع الدولي بضرورة توفير الحماية الدولية لشعبنا الفلسطيني، موضحاً أن جيش الإحتلال قتل 80 فلسطينياً منذ إعلان ترامب الأخير بشأن القدس، منهم 46 شهيداً في مسيرات العودة في قطاع غزة.

ووجه دولة رئيس الوزراء ندائه إلى القيادة الوطنية بضرورة توحيد الصف وفق المصلحة الوطنية العليا والقيادة الشرعية بقيادة الرئيس محمود عباس، داعياً كافة الفصائل الوطنية إلى حضور جلسات المجلس الوطني، وكما وجه ندائه إلى حركة حماس بضرورة تسليم حكومة الوفاق الوطني كافة الصلاحيات الإدارية والمالية والعسكرية والتمكين في كافة مناحي الحياة في قطاع غزة، لتوحيد الوطن بشقيه في الضفة الغربية وقطاع غزة، الأمر الذي يكسب قضيتنا التأييد والدعم الدولي.

وبشأن تخريج الدفعة السادسة من طلبة جامعة الإستقلال، قال أ. د. الحمد الله أن هذا اللقاء السنوي يحث القيادة على الأمل، ناقلاً تحيات الرئيس عباس إلى الطلبة وذويهم، مشيداً بجامعة الإستقلال وجهودها في رفد المؤسسة الأمنية الفلسطينية، خاصة أنها الوحيدة في الوطن من تمتلك التعليم العالي بالتخصصات الأمنية وتعد طلبتها بأحدث المعايير ليواكبوا تطورات العمل الأمني، معبراً عن فخر القيادة بأن نسبة الطالبات في الجامعة تجاوزت 30%، باعثاً رسالته هنا الى القادة والضباط الذين يبذلون التضحيات من أجل الوطن والحفاظ على القانون.

بدوره، رحب معالي اللواء د. توفيق الطيراوي رئيس مجلس أمناء الجامعة، بدولة رئيس الوزراء أ. د. رامي الحمد لله، وأعضاء اللجنتين التفيذية والمركزية والقادة الوطنيين، مهنئاًالطلبة الخريجين والبالغ عددهم (272) طالباً وطالبة وذويهم، وملخصاً خطابه بخمس رسائل مهمة.

ووجه معالي اللواء د. الطيراوي، رسالته الأولى الى المؤسسة الأمنية والخريجين بضرورة الحفاظ على الأمن وحماية الشعب والقيادة للوقوف في وجه كافة المخططات المعادية لشعبنا، وضرورة العمل للمؤسسة لأن الأشخاص زائلون، وكما وجه رسالته الثانية إلى الجامعة التي تحدى مجلس امنائها وإدارتها كافة الإحباطات للوصول الى هذا اليوم المشهود بدعم من سيادة الرئيس محمود عباس ودولة رئيس الوزراء للخريجين والجامعة، أما الرسالة الثالثة وجهها معالي اللواء الطيراوي إلى غزة، والتي قال: "رسالتي إلى غزة المخطوفة بأرضها وشعبها، ستعودين يوماص إلى حضن قيادتك الشرعية".

أما الرسالة الرابعة فكانت موجهة إلى أهل القدس، بأنها ستبقى عربية فلسطينية ما دام شبابها وماجداتها لا يخضعون إلى ابتزازات الإحتلال، لأن إرادة شعبنا الفلسطيني لغير الله لن تركع، وأخيراً وجه اللواء د. الطيراوي رسالته الخامسة، إلى القيادة الفلسطينية بأن يبقوا متحدين في صف وطني واحد يرأسه سيادة الرئيس محمود عباس، وأنه لن يولد قائد فلسطيني يتنازل عن الثوابت التي رسخاها القائدين أبا عمار وأبا مازن.

من جهته، رحب أ. د.عبد الناصر قدومي رئيس الجامعة بالحضور الرسمي وأهالي الطلبة، موجهاً دعوته إلى أهل القدس، بأن الحق لن يضيع ما دامت القيادة الفلسطينية موجودة بقيادة الرئيس محمود عباس والذي أهداه حفل تخريج الدفعة السادسة "فوج القدس"، وأنه بمثابة مبايعة لسيادة الرئيس على قيادته الحكيمة، وأوضح قدومي، إنجازات الجامعة الإدارية بإعداد وإعتماد نظام الجامعة بقرار مجلس الوزراء رقم (7) لعام 2014 وأنه تم إعتماد هيكلية الجامعة وتسكين الموظفين عليها،موجهاً شكره هنا إلى رئيس وأعضاء مجلس أمناء الجامعة على إتاحة الفرصة له لرئاسة الجامعة خلال الاربع سنوات الماضية متمنياً التقدم إلى الجامعة على أساس البحث العلمي.

أما كلمة الخريجين، ألقتها الطالبة الأولى على الجامعة داليا شروف من تخصص القانون والعلوم الشرطية، والتي حازت على مكرمة من مجلس أمناء جامعة الإستقلال بتبني دراستها العليا تقديراً لتفوقها، وبدأت شروف كلمتها بتوجيه الشكر إلى رئاسة وإدارة الجامعة وعلى رأسهم معالي اللواء د. توفيق الطيراوي وأعضاء الهيئة التدريسية والضباط والمدربين، على ما قدموه لها ولزملائها من جهود طيلة السنوات الدراسية الاربعة، مؤكدة على أن سنوات دراستهم كانت مليئة بالعذابات والتحديات وصولاً الى هذه اللحظة ونهاية الطريق اليوم.

وتخلل حفل التخريج عروضات عسكرية مميزة لطلبة الجامعة، أمتعت الحاضرين والأهالي، بدءأ من المسير السريع والبطيء وفعالية المشاة الصامتة والكراتيه والقتال بالأيدي، وتلا ذلك التقدم إلى الأمام بهيئة الإستعراض العسكري (14 خطوة)، وصولاً إلى فعالية تسليم الراية من الطلبة الخريجين إلى طلبة "سنة ثالثة"، وهنا تم "إعلان أخذ الدفعة على القيود" ومن ثم ردد الطلبة القسم العسكري وهتفوا بالسلام الوطني الفلسطيني، خاتمين حفلهم بالإستئذان والإنصراف العسكريين، مغادرين من ميدان الشهيد أبو علي إياد إلى المسرح وإستلام شهاداتهم.



يذكر أن عدد الخريجيين لهذا العام 2017/2018 بلغ (272) عدد الإناث منهم نحو (70) وما تبقى من الذكور، موزعين كالآتي: (41 علم النفس، 26 اللغة الإنجليزية فرعي لغة عبرية، 48 العلوم الأمنية، 37 علم الجريمة والقانون، 33 العلوم الشرطية والقانون، 46 الإدارة العامة والعلوم العسكرية، 27 الإدارة العامة والعلوم العسكرية "اليمن"، 14 نظم المعلومات الإدارية)، وكما بلغ عدد الطلبة المتفوقين من الخريجين (12) بواقع (7) طالبات على الصعيد الأكاديمي، و(5)طلاب على الصعيد العسكري، وتم تكريمهم جميعاً ومنحهم جوائز.
 

أضف تعليق

التعليقات