الشريط الأخباري

طلبة الحقوق في جامعة تل ابيب يتظاهرون نصرة لغزة

يحيى امل جبارين - بكرا
نشر بـ 17/05/2018 15:03 , التعديل الأخير 17/05/2018 15:03



نفّذ طلبة الحقوق في جامعة تل ابيب، اليوم الخميس، وقفة احتجاجية صامتة ضد مجزرة الجيش الاسرائيلي بغزّة.

تأتي هذه الوقفة استمراراً لنشاطات الاطر الطلابية الفلسطينية بالجامعة.

وفي حديث لها، قالت طالبة الحقوق في جامعة تل ابيب - هالة ابو غزالة بحديثها مع بكرا:" بداية، الوقفة الاحتجاجية الصامتة اليوم بمبادرة من منتدى طلاب وطالبات كلية الحقوق هو استمرارية لمبادرات الحراك الشبابي الفلسطيني في الجامعة.
حيث انه على مدار اكثر من شهر عمل كل الحراك في الجامعة على اتمام اسبوع النكبة من فعاليات مختلفة وذلك برغم عرقلات الجامعة لاتمامها".

أكملت ابو غزالة حديثه قائلة:" قبل ايام قليلة قام مئات الطلاب في الجامعة باحياء مراسيم النكبة والوقوف حدادا على ارواح الشهداء الذين ارتقوا في غزة وقد قام اليمين الفاشي في الوقوف بوجهنا والمضايقة بعبارات مستفزة، استمرت الفعاليات في اليوم التالي بصلاة الغائب على ارواح الشهداء ومظاهرة في مدخل الجامعة".

عن احتجاج احدى محاضرات الحقوق في الجامعة على المجزرة، تقول:" تزامنا مع الاحداث اعلنت الدكتورة لينا سلايمة الغائها للمحاضرات في هذا اليوم حدادا على ارواح الشهداء والتزاما بقرار لجنة المتابعة، بلغت المضايقات اوجها حتى اشتعلت عبارات تنديد ضدها ومقاطعتها في المجموعات الفيسبوكية لطلاب الجامعة وعبارات استفزازية وتهكمية ضد الطلاب العرب في الجامعة والتحريض ضدهم".

حول وقفة الحداد، تحدّثنا:" اليوم اعلن طلاب الحقوق وقفة حداد صامتة باللباس الاسود دون الانجرار وراء استفزازات اليمين كدعم الدكتورة لينا في مسيرتها وتأكيدا على نضالنا المستمر الموحد كطلاب أكاديمين في المؤسسات الاسرائيلية".

وأنهت كلامها
قائلا:" انوه ان العديد من المحاضرين انضموا الينا وشارك العشرات من الطلاب الحقوقيين لاتمام مسيرتنا.النضال مستمر ونحن هنا لنقول ان الابناء يواصلون درب الاباء والاجداد وليس كما قال بن غوريون: الاباء يموتون والابناء ينسون".

أضف تعليق

التعليقات