الشريط الأخباري

أسعد عزب من عرعرة لـبكرا: منعوني من دخول البركة لأنني عربيّ!

يحيى امل جبارين - بكرا
نشر بـ 04/08/2018 19:10 , التعديل الأخير 04/08/2018 19:10

توجّه السيّد أسعد عزب من عرعرة المثلثّ البالغ من العمر 39 عاماً لمراسل "بكرا" متذمّرا من المعاملة التي لاقاها في البركة في چان شموئيل قرب وادي عارة.

وبحسب السيّد عزب، فانّه تم منعه من الدخول للبركة هو وعائلته فقط لكونهم عرب.

وقال:" ذهبت اليوم برفقة عائلتي الى المنتجع بهدف الاستجمام هناك وفوجئت بالمعاملة السيئة التي لاقيناها فقمنا بالرنّ على مكتب الاستعلامات أكثر من مرة ليجيبونا بانّه يتعذّر عليهم ادخالنا ولا يمكن الدخول لمرّة واحدة فقط!".

لفت عزب الى انّ:" أخبرتهم بأنّني سأقوم بأيّ شيء لأدخل، فقط أخبروني بما يجب عليّ فعله ليتم اخباري بنهاية الأمر بأن اذهب لسوريا كوني عربي ولا يمكنهم ادخالي انا وعائلتي فقط لأنني عربي".

وأنهى كلامه قائلا:" استهجن هذا التصرّف فأنا لم اشكّل أي خطر عليهم؟ لما هذه المعاملة السيئة التي لاقيناها؟ كلّ ما اردته هو الاستجمام وماذا وجدت بالمقابل؟ معاملة سيئة الى جانب طردي والتنكيل بي وعائلتي.. كفى! الى متى ستظلّ هذه العنصريّة تلازمنا؟".

حملة خاصة 

وفي حديث له، قال مدير الائتلاف لمناهضة العنصريّة - المحامي نضال عثمان لـبكرا: "موضوع التمييز عند الدخول لبرك السباحة ينتشر في هذه الفترة بشكل كبير، حيث أنّ هناك الكثير من المواطنين العرب الذين يخرجون للاستجمام في برك السباحة وغيرها من الاماكن العامة".

وأضاف: "هناك قانون واضح بشأن منع التمييز بالدخول للأماكن العامة ومنها برك السباحة، ويجب التوضيح ان بركة السباحة حتى لو كانت بملكيّة خاصة، فهي مكان عام، وبالتالي التمييز بالدخول اليها على خلفية عنصرية ممنوع بشكل واضح وأكيد".

وأوضح: "من المهم الإشارة إلى أن التمييز يشمل منع دخول، أو دفع ثمن أعلى للبطاقة من الثمن المتعارف عليه لبركة، أو من خلال تخصيص اوقات معنية لفئة معينة من المجتمع، وفي حالتنا هذه هي العرب، وكل هذه الممارسات مرفوضة وفق القانون وتعد مخالفة".

وقال: نحن في مركز ضحايا العنصرية، والذي تم تأسيسه من قبل الائتلاف لمناهضة العنصرية والمركز الإصلاحي للدين والدولة، قمنا بإطلاق حملة خاصة وشاملة قبل أسبوعين. في الحملة أوضحنا لجمهور المستجمين حقوقهم من خلال نشر دليل خاص كما وقمنا بالطلب إليهم التوجه الينا في حال واجهوا تمييزًا في الأماكن العامة".

وأضاف: "من المهم القول أنّ الشخص الذي واجه تمييزًا يحق له التقدم بشكوى للشرطة، وايضًا يحق له تقديم دعوى تعويضات قد تصل إلى أكثر من 50 الف شيكل".

وأختتم: "الأحد، سنقوم بإطلاق فيديو تروجيّ يوضح الموضوع أكثر، عليه ادعو الجمهور إلى متابعتنا على صفحة مركز مناهضة العنصرية على الفيسبوك: https://www.facebook.com/ircc.org.il/". 

أضف تعليق

التعليقات

احسن لانة احنا ما مننعة وش ...... كل واحد يروح على الببركه الي ببلده
هلا - 05/08/2018 12:10