الشريط الأخباري

دراسة تكشف "العمر الذهبي" للسعادة والاستقرار الذاتي!

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 28/08/2018 07:30 , التعديل الأخير 28/08/2018 07:30

يبدو أن كل جيل يخوض معركة وجودية خاصة به، بما في ذلك مخاوف المراهقة أو بلوغ سن الثلاثين أو أزمة منتصف العمر أو وباء الوحدة المرتبط عادة بالشيخوخة.

ولكن دراسة أجرتها جامعة Bern السويسرية، حددت متى يكون البالغون أكثر سعادة في حياتهم.

ويقول الباحثون إن التحليل التلوي هو أول ما يظهر أنه بالرغم من كون احترام الذات معركة شخصية للغاية، إلا أنه يتبع نمطا عاما لدى كل الناس.

احترام الذات 

ويتقلب احترام الذات بشكل ملحوظ لدى كل شخص، حيث يخرج عن المسار أو يستقر تبعا للتفاعلات والعلاقات والإنجازات، بما في ذلك زيادة وفقدان الوزن، وغيرها من الأمور التي لا يمكن حصرها.

ولقد كان من المقبول على نطاق واسع بالفعل، أن إحساسنا بالسيطرة (الجسدية والعاطفية) يتعزز بمرور الوقت، ويبلغ ذروته في سن الـ60، ليبدأ بالتراجع بعد ذلك.

أضف تعليق

التعليقات