الشريط الأخباري

باقة الغربية: يوم دراسي لتطوير دراسات حول موضوع " المحدودية"‎

يحيى امل جبارين - بكرا
نشر بـ 08/09/2018 19:00 , التعديل الأخير 08/09/2018 19:00

أقيم بتاريخ 4.9.18 يوم دراسي بعنوان " معًا نطور دراسات في مجال الإعاقة بالمجتمع العربي" في كلية القاسمي بباقة الغربية بمشاركة باحثين فلسطينيين من الضفة الغربية وشرقي القدس، فلسطينيي الداخل وإسرائيليين.

اليوم الدراسي أقيم بمشاركة جوينت إسرائيل- قسم الاعاقات، كلية القاسمي، وقسم دراسات في مجال الإعاقة في قسم الرفاه والعمل الاجتماعي على اسم بأول برفالد في الجامعة العبرية.

وأقيم هذا اليوم تحت إطار مشروع مجتمع متساوي، مشروع هدفه دمج أشخاص مع إعاقة فلسطينيين وإسرائيليين في مجتمعاتهم من خلال العمل على 4 أصعدة: الصعيد الأكاديمي، صعيد الدمج من خلال رجال الدين والمؤسسات الدينية المختلفة، الصعيد الشخصي والذي يهتم بتقوية وتمكين اشخاص مع إعاقة من خلال الرياضة (ألعاب رياضية مشتركة) ومن خلال تمكين نساء مع إعاقة وتزويدهن بأدوات وأليات لتعزيز الروح القيادية لديهن.

ويشار إلى أن مشروع مجتمع متساوي هو مشروع تم المبادرة به من قسم الاعاقات بالجوينت ويموله ال- USAID (الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية).

عرض المشروع

مراسلنا تحدّث الى المركّزة القطريّة لمشروع مجتمع متساوي - ميسون خير التي قالت لـبكرا:" هدف اليوم الدراسي؛ عرض ونشر المشروع لأكاديميين فلسطينيون واسرائيليون والشرح عن أهمية تطوير الدراسات في مجال الإعاقة في العالم العربي. حضر الى اليوم 32 أكاديمي وأكاديمية من فلسطين وإسرائيل واستمعوا سوية الى محاضرات مختلفة عن أهمية الدراسات في عالم الإعاقة. وذلك لكي يتسنى لهم التسجيل لمنتدى الأكاديميين الذي يعني بوضع أسس أولية لتطوير أول مركز للدراسات في مجال الإعاقة في العالم العربي. المنتدى ستخلل 20 لقاء حتى نهاية 2020 وسيشارك فيه 12 أكاديمي (4 يهود إسرائيليين، 4 فلسطينيي الداخل و 4 فلسطينيين من الضفة الغربية وشرقي القدس).

أضف تعليق

التعليقات