الشريط الأخباري

رئيس مجلس بسمة السابق، بدران: نعمل على صياغة ميثاق انتخابي

يحيى أمل جبارين - بكرا
نشر بـ 10/09/2018 15:45 , التعديل الأخير 10/09/2018 15:45



يعمل رئيس مجلس بسمة المحلّي السابق، السيّد زيدان بدران على صياغة ميثاق انتخابي ليتمّ التوقيع عليه من قبل المرشّحين.

مراسل "بكرا" تحدّث الى السيّد بدران حول هذا الميثاق ليقول:" أوّلاً وبداية نتمنى التوفيق لقرى بسمة في هذه الإنتخابات وإنتخاب الرجل المناسب لقيادة بسمة والنهوض بها وتطويرها ورسالتي الى جميع المرشحين أن يحافظوا على الأجواء الحسنة والطيبة التي تسود قرى بسمة وأن يعملوا حسب المقولة الإنتخابات يوم وبسمه دوم وأن يحافظوا على أجواء الودّ والتأخي بين السكان وطرح برنامج عملهم قبل الإنتخابات".

عن الميثاق، يقول:" الميثاق هو وليد فكرة يجب أن تعمم في جميع البلدات العربيّةبحيث يكون ميثاق شرف يلتزم به المرشحين اثناء جولة الإنتخابات وما بعدها من النقاط المحافظة على أجواء انتخابيّة حضاريّة وعدم التجريح ما بين المرشحين وفق مبدأ الإنتخابات يوم وبسمه دوم ونبذ العنف اثناء الإنتخابات والمحافظة على نظافة القرى وكل مرشح يتعهد في ازالة يافطاته بعد الإنتخابات و
التعهد على الشفافية ما بعد الإنتخابات".

حول أجواء الانتخابات، يحدّثنا:" الى الأن اجواء الإنتخابات في قرى بسمه تسودها الودّ والمحبة مع فتور في الدعاية والإعلام ونرجو أن تبقى هذه الأجواء، أجواء المحبّة والألفة".

وجّه رئيس المجلس السابق رسالة للناخبين عبر "بكرا" جاء فيها:" رسالتي لأهلي وأحبائي في بسمة،
أن يحافظوا على اجواء المحبّة والألفة والعمل على ذلك فبسمة للجميع وأن ينتخبوا الإنسان الأفضل من بين المرشحين لأن رئاسة المجلس هي أمانة وتكليف وليس تشريف وأن ينتخبوا الشخص الذي يحفظ الأمانة والذي سيعمل على تطوير بسمة والنهوض بها وأن يتعهد في استمرارية العمل في التطوير والبناء حسب احتياجات القرى الثلاث وحسب الأولويات وليس حسب المحسوبيات والإنتماء للبلده بل الإنتماء لبسمة في جميع مركباتها".

نسبة تصويت مرتفعة

أوضح بدران، انّ، أعتقد أنّ نسبة التصويت تختلف عن نسبة التصويت في الكنيست فنسبة التصويت للسلطات المحليّة تصل في بعض الأحيان الى 95% ونتمنّى أن تكون ذلك في بسمة لأن كل صوت يؤثر والتأثير يكون من أجل المصلحة العامة".

خلُص حديثه بالقول الى انّ:" حبّذا لو يركّز المرشحين على الأرض والمسكن وطرح رؤية لمستقبل بسمة من الناحية التخطيطية ومن ناحية مسطحات الأراضي وعدا عن ذلك طرح برنامج ضد العنف وضد أفة العنف التي تعصف مجتمعنا وقرانا
وطرح برنامج للنهوض في التربية والتعليم ونهوض في وحدات الشبيبة و في النهاية أبارك لأهالينا في بسمة هذا العرس الديمقراطي وان ينتخبوا المرشح الذي يطرح برنامج انتخابي وليس من يطرح وعودات".

أضف تعليق

التعليقات