الشريط الأخباري

قائمة الغد تعقد مؤتمرها التنظيمي الاول

موقع بكرا
نشر بـ 10/09/2018 23:00 , التعديل الأخير 10/09/2018 23:00

عقدت قائمة الغد الشبابية المستقلة، مساء السبت المنصرم 7/9/2018 ، مؤتمرها التنظيمي الأول في قاعة قصر العروس في الطيرة؛ والذي حضره لفيف من أعضاء ونشطاء القائمة.
افتتحت الاجتماع المرشحة المهندسة السيدة ياسمين شبيطة، التي رحبت بالحضور وتطرقت بكلمتها الى ميزات القائمة الشبابية الجديدة، مؤكدة على أن ما يجمعنا هو حرصنا على بناء الغد المشترك لبلدنا مترفعين عن الاختلافات الأخرى.
ثم عرض المرشح السيد حسين منصور برنامج القائمة الانتخابي، وشرح عن قوائم العمل التي من مهمتها متابعة عملنا بعد دخولنا الى البلدية، وعن كيفية إدارتنا لهذه الطواقم.
السيد سرحان شبيطة المسؤول عن طاقم تسجيل القوائم قدم مداخلة حول أهمية العمل الميداني المنظم مؤكدا على ضرورة تجنيد النشطاء من أجل اتمام المهمة التنظيمية على اكمل وجه. وأكد شبيطة على أن هذا الحضور بنوعيته وتنوعه ليس مفهوم ضمنا موجها تحية الى كل النشطاء الذين شاركوا والذين تعذرت عليهم المشاركة.

*سمارة: موقفنا مجرب ولا يقتصر على شعارات رنانة وبوستات فيسبوك

أما الكلمة المركزية فكانت لرئيس القائمة المهندس فادي سمارة الذي تطرق خلال كلمته إلى البرنامج الانتخابي للقائمة، ومشروعها المستقبلي. كما وفصل بتوسع نشاطات شباب الغد في السنين التي سبقت تشكيل القائمة، مركزاً على نشاط جمعية المهندسين؛ والتي تشكل العمود الأساس في تركيبة القائمة، إلى جانب مجموعات شبابية وطنية ومهنية مختلفة.
وتحدث سمارة حول الموقف السياسي والوطني والجماهيري، مشيرا إلى أن "موقفنا مجرب ولا يقتصر على شعارات رنانة وبوستات فيسبوك، وأننا كنا دائما مع الناس وبين الناس دون أن نمن عليهم، وذلك من خلال متابعة قضاياهم العامة فيما يخص الأرض والمسكن وبالأخص مشروع الأزواج الشابة الذي هو نتاج عمل وفكرة ومجهود بحت لجمعية المهندسين. وأن صمام الأمان الحقيقي للدفاع عن الطيرة هو من قاد الطيرة في الالتماس ضد مصادرة الأراضي".
وأنهى قائلا: "أن هذه الطاقات والكفاءات الموجودة في الغد قادرة على إكمال المشوار من داخل البلدية ورسم غد أفضل لأهالي الطيرة".

 صمام الأمان الحقيقي للدفاع عن الطيرة هو من قاد الطيرة في الالتماس ضد مصادرة الأراضي

المرشح السيد محمود أبو خيط بدوره ركز في كلمته على الموقف السياسي والوطني الذي لا يقل أهمية عن المهنية التي تميزنا. مؤكدا على أن كل مرشحي الغد لهم باع طويل في العمل الوطني والتطوعي، كما وذكر المشاركات البارزة لمرشحي ونشطاء الغد في خيم الاعتصام للتصدي لعابر إسرائيل وهدم البيوت.
وأضاف موضحا: "أن خطابنا بالغد هو خطاب عقلاني بعيد كل البعد عن إثارة العواطف والنعرات العائلية، يخاطب عقول الناس.. وهذا الخطاب أثبت أنه هو الأقوى".
أما المحامية السيدة لينا سلطان بشارة-مرشحة الغد- فقد تطرقت إلى الدور البارز للمرأة في تأسيس الغد، وإلى الحضور النسائي اللافت الذي تعدى نصف الحضور المشارك في المؤتمر، وهذا الأمر لا نجده في قوائم أخرى.
المرشح المحاسب السيد علي عبد الحي تحدث عن الشفافية في الموضوع المالي في الغد، موضحا بأن كل المصروفات أو المدخولات خلال الحملة الانتخابية سيتم عرضها بشكل شفاف على الناخب من خلال تقرير مالي.
الفقرة الختامية للمؤتمر كانت حوارًا مفتوحًا بين الناشطين والمرشحين، سادته أجواء إيجابية أخوية رائعة ونقاش حضاري بامتياز.

أضف تعليق

التعليقات