الشريط الأخباري

دمشق تطالب بالإفراج عن الأسير الجولاني صدقي المقت

وكالات
نشر بـ 10/10/2018 23:00 , التعديل الأخير 10/10/2018 23:00

وجهت وزارة الخارجية السورية رسالتين الى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي حول الحكم الصادر في إسرائيل بحق الأسير السوري صدقي المقت.

وأكدت الخارجية أن "سوريا تعتبر الحكم الجائر بحق المقت باطلا وغير قانوني كونه صادرا عن سلطات احتلال".

وأضافت أن "الحكم بحق المقت يأتي لأنه فضح تورط سلطات الاحتلال الإسرائيلي بتقديم كل أشكال الدعم للتنظيمات الإرهابية المسلحة في سوريا".

عمل دولي 

وطالبت الخارجية السورية الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن والمفوضية السامية لحقوق الإنسان والهيئات الدولية المعنية بحقوق الإنسان وإنفاذ القانون الإنساني الدولي "بالعمل على حمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي على إطلاق سراح الأسير المقت فورا".

هذا، وكانت محكمة إسرائيلي قد أصدرت يوم الإثنين الماضي حكما بالسجن 11 سنة على عميد الأسرى السوريين والعرب صدقي سليمان المقت، وهو من أبناء الجولان المحتل.

وسبق له أن قبع بالسجن الإسرائيلي 27 عاما قبل أن تم إطلاق سراحه عام 2012. وفي شباط 2015 أعادت السلطات الإسرائيلية اعتقاله بعد مداهمة منزله في الجولان.

أضف تعليق

التعليقات