الشريط الأخباري

هل الرضاعة تمنع الحمل؟

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 29/10/2018 15:52 , التعديل الأخير 29/10/2018 15:52
هل الرضاعة تمنع الحمل؟
shutterstock

للرضاعة الطبيعية فوائد عدة على المرأة والطفل معا، ولكن السؤال الذي يتردد دائما في ذهن النساء اللواتي ولدن حديثا: هل الرضاعة تمنع الحمل؟ فلنكتشف سويا الجواب عن هذا السؤال في المقال التالي.

هل الرضاعة تمنع الحمل؟
أشارت دراسة أجراها المعهد الوطني لصحة الطفل والتنمية البشرية في الولايات المتحدة الاميريكية عن فوائد الرضاعة الطبيعية على الام والجنين معا أن الرضاعة الطبيعية تؤثر على التبويض وعلى عودة الدورة الشهرية، الأمر الذي قد يؤدي الى تقليل فرص حدوث الحمل. ولكن هذا لا يعني أن الرضاعة تمنع الحمل بشكل تام، إذ تشير الدراسة الى أن نتائجها لست نهائية بما أنها أجريت على عينة من النساء. لذلك ننصحك سيدتي بأن تستخدمي وسائل منع الحمل في حال لم تريدي الانجاب في الوقت الحالي.

كيف تؤثر الرضاعة على الحمل؟
إذا كانت المرأة ترضع طفلها رضاعة طبيعية فقط على مدار اليوم حوالي سبعة او ثمانية مرات في اليوم، فمن المحتمل أن تقاطعها الدورة الشهرية لحوالي الستة أشهر أو أكثر بعد الولادة. والسبب وراء هذا هو ارتفاع هرمون البرولاكتين أي هرمون اللبن، الذي يجعل الجسم يشعر كأنه ما زال في حالة الحمل مما يقلل من نسبة الخصوبة والإباضة، وبالتالي يحد من فرص حدوث الحمل بشكل طبيعي.

الوسائل الاخرى التي قد تساعد على منع الحمل اثناء الرضاعة:
بما أن الرضاعة لا تعتبر مانعا فعالا للحمل، يجب عليك اعتماد احدى طرق منع الحمل الأخرى، ومن هذه الوسائل:

  • وضع لولب داخل الرحم
  • استعمال الواقي الذكري
  • اخذ حبوب منع الحمل التي يصفها لك الطبيب
  • لصقة منع الحمل

إذا وبحسب ما تظهر الدراسات، إن فوائد الرضاعه الطبيعيه على الرحم كثيرة ومتعددة تتمثل أشهرها باحتمال تقليل فرص الحمل بشكل كبير. من هنا، حاولي سيدتي ان ترضعي طفلك اذا لم يمنعك الطبيب من ذلك وابتعدي عن الحليب المصنع لتستفيدي من هذه التجرية الجميلة التي تقربك من طفلك بشكل كبير.

أضف تعليق

التعليقات