الشريط الأخباري

المخرج نورس أبو صالح لـبكرا: السينما الفلسطينيّة بحاجة الى دعم‎

يحيى أمل جبارين - بكرا
نشر بـ 30/11/2018 07:21 , التعديل الأخير 30/11/2018 07:21
المخرج نورس أبو صالح لـبكرا: السينما الفلسطينيّة بحاجة الى دعم‎

قال المخرج الفلسطيني نورس أبو صالح، انّ السينما الفلسطينيّة مهمّشة وبحاجة الى إلتفاف حولها.

جاءت هذه التصريحات في إطار المقابلة التي أجريت مع المخرج على هامش مؤتمر فلسطين تخاطب العالم الذي أقيم في اسطنبول.

وجاء في أقوال نورس لـبكرا:" انا أرى ان السينما الفلسطينيّة، أداة مهمّة لنقل صورة الفلسطيني الحقيقيّة الإنسانيّة التي يتعرض لها تحت الإحتلال ومشكلة السينما الفلسطينية، انها سينما عانت من احتلال وبالتالي هي ضعيفة، تفتقد التمويل والدعم، تفتقد الإهتمام، تفتقد اعتماد استراتيجية ونحن نظنها ترف دائماً ولكنها مهمة جداً جداً ضد محتل يستخدم السينما ضدّك ويحتلّ أرضك ويسرق تراثك ويستخدم السينما العالميّة لتشويه صورتك ويقلب قضيتك".

وضع السينما في الأولويّات

وتابع:" فيجب أن يتم دعم هذه السينما والنظر الى استراتيجيتها أن نقوم بتخصيص جزء من النضال الفلسطيني تجاه السينما، أن نضعها في اولوياتنا، ان لا تكون فقط مجرد هوامش على مؤتمرات او أن تكون مجرد جهود شخصية، هناك جهود شخصية تشكر، لكنها غير قادرة على ان تكون مكينة اعلامية تصمد أمام المكينة الاعلامية التي يقوم بها الاحتلال".

أوضح المخرج، أنّ يجب ان يظهر الإنسان الفلسطيني إنسان، الإنسان يجذب الإنسان في أيّ مكان، فالإنسان الفلسطيني يفرح ويحزن ويحب ويكره يخون ويقف مع وطنه، وهناك الشهيد فكلّ هذه التفاصيل الحياتيّة الانسانيّة مهمّة حتّى يشعر الناس حول العالم أنّ الفلسطيني ليس فقط رجل خلف اللثام او خلف الجدار، يشعر الناس ان الفلسطيني هنا إنسان يعاني ما يعاني واذا انت إستطعت أن تصل بالاحتياجات الانسانية والأفكار الإنسانيّة للأخرين، في أيّ مكان، انت تكون قد نجحت في تدوين قضيتك ولم تتحدث فقط مع نفسك وانما ايضاً مع الاخرين.

أعمال جديدة

تطرّق نورس الى أعماله قائلا:" لديّ فلم طويل وأربعة افلام قصيرة، وسأقوم ببعض الترويجات بخصوص فلسطين، هناك سيناريو جديد يتعلق بفلسطين بطريقة جديدة وان شاء الله يكتب له النور وسأحدّثكم عنه لاحقاً".

أنهى أبو صالح كلامه موجّها رسالة لأهل الداخل الفلسطيني عبر "بكرا" جاء فيها:" جهودكم طيّبة ومباركة ونحن نسمع منكم، أنتم قوّتنا وأهلنا في اراضي الـ48 وانت ما زلتم الشعلة الصامدة في وجه كل هذا الكم الهائل من قوانين الدولة التي تظلمكم وانت منارة وان شاء الله يكون موقع بكرا جزء من هذا الجهد الطيب".

أضف تعليق

التعليقات