الشريط الأخباري

صلاة جماعة في باحة جامعة تلّ أبيب احتجاجاً على إغلاق المصلّى .. وإدارة الجامعة تعقب

يحيى أمل جبارين - بكرا
نشر بـ 21/01/2019 14:03 , التعديل الأخير 21/01/2019 14:03
صلاة جماعة في باحة جامعة تلّ أبيب احتجاجاً على إغلاق المصلّى .. وإدارة الجامعة تعقب


أدّى عشرات الطلبة المسلمين في جامعة تلّ أبيب، اليوم، صلاة جماعة في باحة الجامعة وذلك احتجاجاً على قرار ادارة الجامعة بإغلاق المصلّى.



الناشط الطلّابي في جامعة تلّ أبيب وعضو كتلة رؤية الطلّابية - أمين ذياب يقول لـبكرا:" اليوم وقف عدد غفير من طلاب وطالبات الجامعة لأداء صلاة الظهر جماعة في مركز الجامعة مقابل المكتبة المركزية ، تأكيداً على ضرورة حقنا الذي لا يمكن سلبه وهي خطوة احتجاجية مهمة ضمن خطوات كثيرة كالتواصل المباشر مع ادارة الجامعة والأطراف المعنيّة والضغط الإعلامي وتبيين هذا الحق للمسؤولين".

تابع:" هذه الخطوة المفاجئة من قبل الجامعة مستنكرة عرفا وشرعا وقانونا ، حيث انه تم اغلاق المصلى بدون تعقيب او توضيح من الجامعة وبطريقة مفاجئة وفي فترة الامتحانات مستغلة انشغال الطلاب يوم الجمعة والسبت لنفاجأ بباب حديدي مع قفل وبعد سنين من الكفاح للحصول على مصلى داخل الجامعة ، تم افتتاحه مؤقتا ليكون ثابتاً لاحقاً ، اغلق رغم الضمانات من قبل الجامعة والجامعة مساحتها شاسعة وحاجة الطلاب للمصلى ضرورية وهو حق مشروع يخدم اكثر من الف طالب وطالبة مسلمة خصوصا انه لليهود بناية كاملة عبارة عن كنيس للصلاة ، ومع العلم انه هناك تضييقات على الصلاة في المكاتب والممرّات
مع أنّه في أغلب الأماكن والجامعات والمستشفيات افتتحوا مصليّات".



وأوضح ذياب انّ كتلة رؤية في جامعة تل ابيب تتواصل مع الجامعة بشكل دوري لاتمام هذا الحق والتحصل عليه وخدمة الطلاب العرب والمسلمين ، كانت هناك جلسات مع ادارتها سابقا وحاليا ننتظر الرد لنجلس ونتوصل لحل يعيد للطلاب هذا الحق .



وأنهى كلامه قائلا:" طبعا سيكون هناك العديد من الخطوات الاحتجاجية والنضاليّة ما دعت إليها الحاجة حتى يتم التوصّل لحل مناسب وجذري
ورسالتنا واضحة ومقتضبة ومباشرة، لن نتنازل أبدا عن حقنا في أداء شعائرنا الدينية وسنستمر بكل وسيلة وطريقة وسبيل حتى ننتزع ما هو لنا".

غرفة مؤقتة


في ردّها على توجّه مراسل "بكرا"، تقول رئيسة شعبة الإعلام في الجامعة - اورنا كوهن :" هناك في الجامعة غرفة معدّة للصلاة بشكل ثابت للطلّاب المسلمين وموقعها في سكن الطلّاب " اينشتاين" قرب المدخل الرئيسي للحرم الجامعي".‬

‫جاء في ردّ الجامعة:" قبل شهر رمضان الفائت من عام 2018، خصّصت الجامعة غرفة اضافيّة للصلاة في مبنى " كرتر"، وتم التوضيح منذ البداية ان هذه الغرفة مؤقتة وهي معدّة لشهر رمضان فقط". ‬

‫خلُص ردّ الجامعة بالقول الى انّ:" ستفحص الجامعة امكانيّة افتتاح غرفة للصلاة في الحرم الجامعي مرّة أخرى وذلك قبل حلول شهر رمضان من العام 2019 بحيث ستخدم هذه الغرفة، الطلّاب على مدار شهر رمضان".

صلاة جماعة في باحة جامعة تلّ أبيب احتجاجاً على إغلاق المصلّى .. وإدارة الجامعة تعقب صلاة جماعة في باحة جامعة تلّ أبيب احتجاجاً على إغلاق المصلّى .. وإدارة الجامعة تعقب صلاة جماعة في باحة جامعة تلّ أبيب احتجاجاً على إغلاق المصلّى .. وإدارة الجامعة تعقب صلاة جماعة في باحة جامعة تلّ أبيب احتجاجاً على إغلاق المصلّى .. وإدارة الجامعة تعقب

أضف تعليق

التعليقات