الشريط الأخباري

د. بشارات لبكرا: نطالب بالشفافية في تقييدات الوزارة بما يتعلق بالاعتراف بشهادات الطب

ريهام يوسف عثامله
نشر بـ 30/01/2019 11:25 , التعديل الأخير 30/01/2019 11:25
 د. بشارات لبكرا: نطالب بالشفافية في تقييدات الوزارة بما يتعلق بالاعتراف بشهادات الطب


في اعقاب نشر قرار وزارة الصحة الأسبوع الفائت حول عدم الاعتراف بشهادات خريجي الجامعات في الدول التي ليست ضمن منظمة ال OECD والتساؤلات العديدة التي طرحت من قبل مئات الطلاب وأهاليهم، عقد مؤخرا اجتماع عمل هام مع بروفيسور شاؤول يتسيف مدير قسم ترخيص المهن الطبية في وزارة الصحة لمتابعة التعليمات الجديدة للوزارة حول خريجي كليات الطب والانظمة الجديدة وذلك بمبادرة النائب د. أحمد الطيبي، رئيس العربية للتغيير وبحضور والبروفيسور بشارة بشارات والدكتور يوسف مشهراوي.

نريد كفاءات عالية في المجتمع العربي!

د. بشارة بشارات حدث "بكرا" حول الاجتماع والقرار قائلا: اذا لم يحصل طالب الطب على الشهادة من احدى الدول الموجودة في منظمة التعاون والتنمية فان وزارة الصحة لن تعترف بها الا في حال توفر احد الشرطين الاول ان الجامعة او كلية الطب التي حصل منها الطالب على شهادة الاعتماد الدولي او ان يكون لدى مستشفى الجامعة الرئيسي اعتماد دولي في احدى هذه الحالتين تصادق وزارة الصحة في إسرائيل على الشهادة الجامعية.
وتابع: قرار وزارة الصحة يشمل أوجه سلبية وأيضا إيجابية، فمن ناحية نحن نريد الطلاب الخريجين بموضوع الطب ان يكونوا ذات كفاءات عالية، لدينا قدرات عالية وأطباء بمستوى عالي في المجتمع العربي في الداخل ونريد ان نستمر بهذا العطاء ورفع مستوى الأطباء العرب الموجودين، لذلك نطالب ان يتعلم طلابنا في جامعات تعطيهم مستوى أكاديمي عالي.

نسبة الطلاب الذين ينجحون بامتحانات الطب هي اقل من 20%

وأضاف قائلا: نحرص ونطالب ان تكون هناك شفافية ومعايير متفق عليها تقييدات الوزارة، لا ننسى بان هناك دول معينة يكون بها التعليم تجاري، حيث ان وزارة الصحة لن تعترف بشهادة أحد الجامعات في المستقبل التي تحوي على مستشفى واحد فقط يتعلم به 1500 طالب، لذلك فان الهدف ان يستطيع طلاب كلية الطب ان يدخلوا التخصصات التي يريدونها، لذلك ننصح الطلاب ان يتعلموا في الجامعات الفلسطينية والاردنية ودول منظمة التعاون والتنمية.
واختتم: بصورة عامة نسبة الطلاب الذين ينجحون بامتحانات الطب هي اقل من 20% لذلك فانهم يدفعون أموالا طائلة وفي النهاية لا يحصلون على رخصة عمل لذلك فانه في نهاية الامر الشروط التي وضعتها الوزارة لن تؤثر على عدد الأطباء، وانا انصح الطلاب في فرصة الصيف ان يتمرنوا في مستشفيات البلاد لانه مستقبلا سيكون هناك تغيير في طريقة الامتحان حيث سيتم فحص قدرات الطالب في معرفة كيفية علاج المريض لذلك على الطلاب ان يحصلوا على التدريب اللازم في المستشفيات.
 

 د. بشارات لبكرا: نطالب بالشفافية في تقييدات الوزارة بما يتعلق بالاعتراف بشهادات الطب

أضف تعليق

التعليقات