الشريط الأخباري

شخصيات مقدسية تحذر من الاطماع الإسرائيلية في المسجد الاقصى

موقع بُـكرا
نشر بـ 09/02/2019 10:07 , التعديل الأخير 09/02/2019 10:07
شخصيات مقدسية تحذر من الاطماع الإسرائيلية في المسجد الاقصى


حذرت شخصيات مقدسية من الاطماع الإسرائيلية في المسجد الأقصى المبارك ومن مظاهر ذلك استمرار حملات الاعتقالات والابعادات عن المسجد فيما تتواصل الاقتحامات بشكل يومي ما عدا الجمعة والسبت، وخلال فترتين صباحية ومسائية (بعد صلاة الظهر) ولمدة أربع ساعات ونصف (إجمالية)، في محاولة لفرض واقع جديد في المسجد الأقصى بتقسيمه مكانيا وزمانيا.

وقال رئيس الهيئة الإسلامية العليا خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري ل بكرا ان الإجراءات الإسرائيلية بحق الأقصى تؤكد على ان الاحتلال طامع بالمسجد ومن مظاهر ذلك هو الاعتقالات في صفوف المصلين المسلمين وابعاد عدد منهم عن الأقصى لمدة متفاوتة لان الاحتلال لا يريد أحدا ان يعترض على الاقتحامات العنصرية بحق الأقصى.

وأشار الى ان المصلين المسلمين يحرصون ويدافعون عن الأقصى , وهذا يعرضهم الى البطش الاحتلالي والى القمع الغير قانوني والغير انساني, مستنكرا مثل هذه الإجراءات.

ولاحظ الشيخ صبري ان الاحتلال يصعد من اقتحاماته للاقصى في أجواء الانتخابات الإسرائيلية فان المرشحين لمثل هذه الانتخابات يحاولون ان يزودوا على غيرهم من اجل كسب الأصوات اليهودية على حساب الأقصى موضحا ان الدعاية الانتخابية الإسرائيلية تركز على القدس بشكل عام والاقصى بشكل خاص, وهذا يعني ان السياسة الإسرائيلية العامة بمختلف احزابها تؤكد على اطماعها في تهويد مدينة القدس ووضع اليد على المسجد.

من جهته قال وزير شؤون القدس السابق حاتم عبد القادر ل بكرا ان هناك تغول إسرائيلي غير مسبوق في الممارسات بحق المسجد الأقصى المبارك خاصة منذ الأشهر القليلة الماضية وهناك حملة استهدافات أصبحت واضحة ضد الاوقاف الإسلامية كراعية لشؤون المسجد الأقصى من خلال التعرض لحراس المسجد بالاعتقال تارة والابعاد عن المسجد تارة أخرى, فيما يستمر مسلسل الاقتحامات ويتصاعد بصورة غير مسبوقة كما ونوعا , هذا مؤشر خطير بالنسبة لنا يدل على ان إسرائيل تحاول سلب الدور الذي تقوم به الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس مما يشكل سابقة من اجل محاولة نزع الدور الأردني كجهة راعية للاقصى.

وطالب بتحرك شعبي إزاء ما يتعرض اليه المسجد داعيا لاستمرار الرباط فيه لمنع المزيد من الانتهاكات التي يقوم بها المستوطنون.

وقال عبد القادر نحتاج أيضا الى تدخل سياسي , نعرف ان الأردن يماس ضغوطا على إسرائيل من اجل وقف الممارسات الإسرائيلية لكن يبدو ان الضغط السياسي اصبح غير كافي على إسرائيل في ظل ما تتلقاه من ضوء اخضر من الإدارة الامريكية, مشددا على أهمية ان يتوجه الأردن للمحاكم الدولية من جال مقاضاة إسرائيل ووقف الانتهاكات خاصة ان هناك اتفاقات قانونية وسياسية تلزم إسرائيل باحترام قدسية المسجد الأقصى والوصاية الأردنية, وقال ان ما يجري حاليا هو انتهاك صريح وواضح للوصاية الأردنية.

أضف تعليق

التعليقات