الشريط الأخباري

سيكوي تطالب لجنة الانتخابات المركزية باحترام اللغة العربية!

نشر بـ 17/02/2019 20:30 , التعديل الأخير 17/02/2019 20:30
سيكوي تطالب لجنة الانتخابات المركزية باحترام اللغة العربية!

بعثت سيكوي، الجمعية العربية اليهودية لدعم المساواة والشراكة في البلاد، مؤخرا، برسالة عاجلة إلى القاضي حنان ملتسر، رئيس لجنة الانتخابات المركزية ونائب رئيسة المحكمة العليا، لمطالبته بأن تقوم لجنة الانتخابات بواجبها تجاه المواطنين العرب وتقديم المعلومات والمعطيات حول الانتخابات البرلمانية القريبة، باللغة العربية.

وجاء في الرسالة الموقعة من قبل المحامية حنان مرجية، مركزة المشاريع والمرافعة في قسم المجتمع المشترك، وعيدان رينغ، المدير المشارك للقسم: "أجرينا هذا الأسبوع فحصًا لمدى حضور اللغة العربيّة على موقع الإنترنت التابع للجنة الانتخابات المركزيّة للكنيست الـ 21، وذلك لفحص منالية المعلومات على الموقع للمواطنين العرب في إسرائيل، وقد فوجئنا بأنّ محتوى الموقع باللغة العربيّة غير مُحدّث على الإطلاق، وجميع المعلومات الظاهرة فيه متعلّقة بانتخابات الكنيست الـ 20 فقط. قبل شهرين من موعد الانتخابات للكنيست الـ 21، لا يتطرّق موقع اللجنة إلى منظومة الانتخابات الحاليّة، بالرغم من مرور شهرين تقريبًا على اتّخاذ القرار بإجراء انتخابات للكنيست الـ 21.

معلومات بالعربية 

"اتّضح أيضّا من الفحص الذي أجريناه بأنّ غالبية المعلومات المهمّة والضروريّة غير موجودة في النسخة العربيّة للموقع، بما في ذلك بيان الناطق بلسان اللجنة، تركيبة اللجنة المركزيّة ووظائفها، بيانات لجنة الانتخابات المركزيّة، خارطة اللجان اللوائيّة للكنيست الـ 21، قائمة صناديق الاقتراع المُتاحة لذوي المحدوديات، بيان مدير عام اللجنة المركزيّة للانتخابات، التشريعات، الإجراءات، المناقصات، الموارد البشريّة المطلوبة وغير ذلك.

وجاء في الرسالة أيضا: "نعتقد أنّ أهميّة انتخابات الكنيست الـ 21 وتأثيرها على حياة ومستقبل جميع مواطني الدولة، بما في ذلك المواطنين العرب الذين يشكّلون ما يقارب الـ 20% من سكّان الدولة، يستلزمان الحرص على توفير معلومات محدّثة، كاملة وشاملة باللغة العربيّة على موقع اللجنة المركزيّة للانتخابات، وذلك لإتاحة المعلومات للمواطنين العرب الذين يحقّ لهم الاطّلاع على المعلومات بهذه اللغة، علمًا بأنّ بعض الفئات في المجتمع العربيّ لا تجيد استخدام اللغة العبريّة.

"بالإضافة إلى ذلك، فإنّ غياب معلومات مُحدّثة، كاملة وشاملة باللغة العربيّة يُعتبر مساسا بالحق الأساسيّ للمواطنين العرب في المشاركة في اللعبة الديمقراطيّة، حقّهم في أن يَنتخبوا ويُنتخبوا في انتخابات الكنيست القريبة- ويعتبر هذا الحقّ حجر أساس مهمّ في دولة ديمقراطية.

واختتمت الرسالة بمطالبة اللجنة بتحديث موقعها بأسرع وقت ممكن.

أضف تعليق

التعليقات