الشريط الأخباري

مجدل شمس: الموت يغيب المناضل احمد علي قضماني

نشر بـ 20/02/2019 18:50 , التعديل الأخير 20/02/2019 18:50
مجدل شمس: الموت يغيب المناضل احمد علي قضماني

توفي في مجدل شمس هضبه الجولان السوري امس الثلاثاء المناضل الجولاني أبو مجيد أحمد علي القضماني عن عمر ناهز ال 84 عاماً.  وشيع جثمانه إلى مثواه الأخير في مقبرة البلدة عند الساعة 3:00 بعد الظهر.

كان المرحوم من أوائل المنخرطين في العمل الوطني ومقاومة الاحتلال مباشرة بعد سقوط الجولان عام 1967، فدخل السجون الإسرائيلية عدة مرات.

ساهم من خلال كتاباته في الصحف والمجلات بنشر قضية الجولان المحتل، خاصة من خلال جريدة الاتحاد ومجلة البيادر.

كان للمرحوم دور في أحداث الإضراب الكبير عام 1982 وما تلاها، ومارس العمل الوطني حتى أقعده المرض قبل عدة أشهر.

كانت للمرحوم مساهمة أساسية في تأمين منحة دراسية لطلاب الجولان في جامعات الاتحاد السوفييتي في ثمانينات القرن الماضي، وذلك بعد أن أغلقت السلطات الإسرائيلية الباب أمام سفر الطلاب إلى دمشق، فتخرج من جامعات الاتحاد السوفييتي من خلال هذه المنح قرابة 300 جامعي من أبناء الجولان، بين طبيب ومحام ومهندس وغيرها من الاختصاصات.

مجدل شمس: الموت يغيب المناضل احمد علي قضماني مجدل شمس: الموت يغيب المناضل احمد علي قضماني مجدل شمس: الموت يغيب المناضل احمد علي قضماني مجدل شمس: الموت يغيب المناضل احمد علي قضماني مجدل شمس: الموت يغيب المناضل احمد علي قضماني مجدل شمس: الموت يغيب المناضل احمد علي قضماني مجدل شمس: الموت يغيب المناضل احمد علي قضماني مجدل شمس: الموت يغيب المناضل احمد علي قضماني مجدل شمس: الموت يغيب المناضل احمد علي قضماني مجدل شمس: الموت يغيب المناضل احمد علي قضماني

أضف تعليق

التعليقات