الشريط الأخباري

ساق الله والنقيب لـ"بكرا": لا حل لأفة العنف دون أن يأخذ القانون مجراه

يحيى أمل جبارين - بكرا
نشر بـ 14/03/2019 22:30 , التعديل الأخير 14/03/2019 22:30
ساق الله والنقيب لـ

تعمّ مدينة اللدّ، حالة من الغضب، القلق والسخط بعد وقوع جريمة القتل التي أودت بحياة ديانا فؤاد ابو قطيفان الأعسم (18عاماً).
وقضت الأعسم، نحبها يوم أمس الأربعاء على يد مجهولين.

غضب واحباط

وفي حديث لها مع "بكرا"، قالت الناشطة مها النقيب من اللد:" غضب واحباط يستولي على كلّ ناشطة وناشط يناضل من اجل حق النساء بالحياة الكريمة، بعد جريمة بشعة لقتل فتاة بمقتبل العمر، للاسف القصص تتكرر هي نفسها، والشرطة لا تستخلص العبر من تجارب الماضي، ولا تعطي الحماية المطلوبة لهؤلاء الفتيات. كيف تتركت هذه الفتاة دون تدخل عاملة اجتماعية".
وأضافت:" نكرر دائما انه اولا لا حل لأفة العنف دون ان يأخذ القانون مجراه في معاقبة المجرمين، هذه اول خطوة لخلق رادع، الخطوة الثانية دمج برامج تربوية جندرية، في اطار برامج التعليمية في المدارس الاعدادية والثانوية".

وانهت كلامها قائلة:" وطبعا كما هو في حالة القتل هذه، عمل الشرطة مع عامله اجتماعية من المجتمع العربي بشكل متواصل بكل ما يخص العنف داخل العائلة".

شلال متواصل

من ناحيته، قال عضو بلديّة اللد - الحاج اكرم ساق الله لـبكرا:" لا قيم، لا أخلاق، لا إنسانية ولا دين..
اليوم بات العنف يدق ناقوس خطر علينا كمجتمع عربي وتحول الى سلوك متفشي بيننا وجريمة القتل مرفوضة وهي دليل على تفكك كل منظومة وضعف الروابط التي تجمعنا كأمة عربية
لماذا لا يتم اتخاذ خطوات عملية مدروسة لوقف هذا الشلال المتواصل والذي يستهدفنا جميعا كشعب ؟ وأين إرادة الشعب والقيادة وكل حسب مكانه وموقعه وخصوصا المختصين الا يكفي عدد العائلات الثكلى التي فقدت اعزاءها!".

وأضاف:" المطلوب منا جميعا وفردا فردا كمجتمع وقيادات وناشطين ان نقوم بوقفة جدية ولو لمرة واحدة لأجل وضع حد لما يجري في مجتمعنا ولأجل وضع حد للجرمة والعنف الذي أصبح يهدد كل واحد وواحد منا.لماذا لا نقف وقفة رجل واحد ونقوم نحن أبناء البلد المصاب بجميع مركباته بطرد المجرمين.يجب أخذ خطوات جريئة عل أرض الواقعة".

الملف يلقى في الأرشيف

واختتم كلامه قائلا:" وأدعو كذلك القيادة العربية العمل على اتخاذ خطوات عملية ومدروسة لأجل اجبار المؤسسة الحاكمة عموما والشرطة خصوصا الى اتخاذ خطوات صارمة تضع حدا لحمام الدم.واسأل لماذا لا تقوم الشرطة بجمع السلاح المرخص وغير المرخص.ماذا لو قتل يهودي ،، خلال ساعات يوجد الجاني أو المتهم ، اما اذا القتيل عربي ، بكون محضر ومن ثم الملف يلقى في الأرشيف".

يذكر بأنّ الشرطة اعتقلت مساء أمس الأربعاء، 4 مشتبهين للاشتباه في ضلوعهم بالجريمة وهم من أقرباء المرحومة.

ساق الله والنقيب لـبكرا: لا حل لأفة العنف دون أن يأخذ القانون مجراه

أضف تعليق

التعليقات