الشريط الأخباري

الشرطة: هكذا تم قتل الشاب سعد جبالي من الطيبة أمام والده .. والكشف عن هوية القاتل

موقع بكرا
نشر بـ 31/03/2019 14:50 , التعديل الأخير 31/03/2019 14:50
الشرطة: هكذا تم قتل الشاب سعد جبالي من الطيبة أمام والده .. والكشف عن هوية القاتل

كشفت الشرطة تفاصيل جريمة قتل الشاب سعد جبالي من الطيبة، يوم 13.11.2018.

وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي : سمح للنشر: شرطة أسرائيل تنجح من فك رموز جريمة مقتل المرحوم سعد جبالي من الطيبة الذي قتل رميًا بالرصاص على يد رجل ملثم في بقالة أمام اعين والده يوم 13.11.2018.

شرطة اسرائيل تواصل عملها على مدار الساعة بكل إصرار وعزيمة على مكافحة العنف وجرائم القتل في المجتمع العربي وتنجح بفك رموز جريمة القتل ال13 منذ بداية هذا العام 

اليكم الفيديو الذي يوثق - مشتبهون يعتمرون الأقنعة يصلون إلى البقالة التابعة لعائلة المرحوم ويطلقون النار على الضحية اثناء جلوسه في المحل

مساء يوم 13.11.18 ، تلقى مركز الشرطة 100 بلاغ حول شخص مصاب اثر اطلاق نار في بقالة في حي العماري في بلدة الطيبة.
فور تلقي البلاغ سارع أفراد الشرطة إلى مكان الحادث ليلاحظوا أن المرحوم سعد جبالي 26 عاماً ، مصاب بعيارات نارية حيث تم نقله إلى مستشفى مئير في كفر سابا ، هناك للأسف الشديد تم الأقرار عن وفاته.

مع نهاية تحقيق موضوعي وجذري، قدمت النيابة العامة يوم الخميس الفائت تصربح مدعّ لحق المشتبه ساري أبو عربيان ، 19 عام ، وشريكه شاب يبلغ من العمر 18 عامًا (كان قاصرًا وقت ارتكاب الجريمة) ، كلاهما من سكان بلدة الطيبة ينسب لهما مسؤولية تورطهم في جريمة القتل النكراء.

فريق تحقيق خاص في الشرطة قام بالتحقيق في القضية، والذي بدأ مهمة جمع الأدلة واستخدام أنظمة الاستخباراتية للكشف عن المتورطين في الجريمة.

 بفضل تحقيق مكثف ومعقد ، الذي تضمن إستخدام وسائل تكنولوجية متقدمة ، قام فريق التحقيق الخاص بفحص توثيق لكاميرات مراقبة قرب مكان الجريمة ليلاحظوا أحد المشتبهين الذين وصلوا إلى البقالة في الطيبة يقف بالقرب من البقالة ، بينما وقف الآخر داخلها وهو يعتمر قناعًا على وجهه وقفازات على يديه، ليطلق النار على الضحية أمام أعين والده، الذي كان متواجدًا في البقالة.

وفق الشبهات، تمكن محققو الشرطة من متابعة طريق الهروب التي سلكها المشتبهين والذين لاذا بالفرار جريًا على الأقدام ومن ثم استقلا مركبة من نوع"باجي" والذي وصل الى المكان من الشارع المحاذي.

 خلال التحقيق أتضح ان سائق
ال" باجي" هو صديق المشتبه بهما، فقام بنقلهما دون ان يعرف انهما متورطين في جريمة قتل .وفي وقت لاحق ، تم العثور على ال " باجي" بعد تفتيش في منزله.

قام محققو الشرطة بتوقيف المشتبه أبو عربيان يوم 10.3.19 ليتم القاء القبض على المشتبة الأخر في القضية، مما ادى في نهاية المطاف الى جمع ادلة دامغة ضدهما والتي تُبين وفق الشبهات انهما قاما بارتكاب جريمة القتل.

كما وكشف تحقيق الشرطة أن وفق الشبهات الخلفية لجريمة القتل تعود الى نزاع متواصل بين عائلة الضحية وعائلة المشتبه به أبو العربيان وذلك بسبب استئجار شقة سكنية حيث قامت عائلة المشتبه به باستأجار شقة سكنية فوق محل بقالة لعائلة الضحية لعدة أيام ، وفي وقت لاحق ، عندما طلب أصحاب الشقة من عائلة المشتبة به إخلاء الشقة اندلع نزاع بين العائلتين.

هذا واتضح أيضًا أثناء التحقيق بأن المشتبه به أبو العربييان قرر ان ينتقم من الضحية وطلب من المشتبه الثاني مساعدته في الحصول على "قطعة حديدية" (المقصود -سلاح).

وفقا للتقدم في التحقيق تم تمديد توقيف المشتبهين على ذمة التحقيق من وقت لآخر في محكمة الصلح في بيتاح تكفا حتى قامت النيابة العامة يوم الخميس المنصرم بتقديم تصريح مدعٍ حول نية النيابة بتقديم لوائح اتهام وطلب تمديد توقيفهما حتى نهاية الاجراءات القانونية ضدهما فقامت المحكمة بدورها تمديد توقيفهما حتى يوم 2.4.2019 عندئذِ ستقدم لوائح الاتهام وطلب تمديدي التوقيف بحقهما .

من الجدير بالذكر شرطة اسرائيل تدير ان التحقيقات التي تجريها بشكل مهني وموضوعي وجذري، بهدف كشف الحقيقة واحالة المشتبهين المتورطين بقضايا القتل الى العدالة، دون اي فرق لهوية الضحية او الجاني.

منذ بداية هذه العام نجحت الشرطة في إحالة المجرمين الى العدالة وفك رموز 13 جريمة قتل في المجتمع العربي (7منها في الشهر الأخير) وذلك بهدف ضمان أمن وسلامة المواطنين الممتثلين الى القانون.

منذ بداية هذا العام وحتى الأن في مجال مكافحة العنف والجرم الخطير في المجتمع العربي تم فك رموز جرائم قتل المواطنين الابرياء (رحمهم الله):

▪اليوم 31.3.19- سعد جبالي الذي قتل رميًا بالرصاص في بقالة لعائلته امام اعين والده في الطيبة على يد مجهول ملثم وفق الشبهات على خلفية نزاع حول أستئجار شقة سكنية.
▪يوم 29.3.19 - سامح مسودة الذي قُتل وفق الشبهات طعنًا بالسكين في شرقي اورشليم القدس إثر مشاداة حول ركن شاحنة.
▪في يوم 24.3.19 - ساهر محاميد والذي قتل يوم 12.1.19 رميًا بالرصاص في ام الفحم.
▪في يوم 14.3.19 - سمر خطيب من يافا والتي قتلت رميًا بالرصاص يوم 25.8.18 علي يد مجهول استقل سيارة.▪في يوم 4.3.19 - اشرف ابو قعود في يافا، الذي قتل وفق الشبهات على خلفية تصليح باب لمحل حلوى في مدينة يافا.
▪يوم 3.3.19 - علي طه الذي قتل وفق الشبهات على يد زوج ابنته اثر نزاع بين أب المشتبه وحماه المرحوم.

▪يوم 1.3.19 - قاصر يبلغ من العمر 16عام من شرقي اورشليم القدس الذي قتل وفق الشبهات اثناء شجار مع ابناء عائلته.

▪يوم 19.2.19 - حسيب موسى البالغ من العمر 60 عام.
▪يوم 12.2.19 سليم جبارين

▪13.1.19 فايز ابو تقفة

▪10.1.19 الفتاه القاصر يارا ايوب في الجش
▪9.1.19 ايمان عوض في عكا
▪7.1.19 حافظ عيسى الذي قتل وفق الشبهات طعنا بالسكين كون عائلته لم توافق على زواج ابنتهم من أخ المشتبه.


ستواصل الشرطة عملها على جميع المستويات وفي شتى المجالات بتعاون وبشراكة مع القيادات والمواطنين في المجتمع العربي بهدف مكافحة الجريمة والحد من ظاهرة الاسلحة غير القانونية وضمان أمن وسلامة المواطنين الابرياء.

مرفق مقطع فيديو لكاميرات المراقبة يحتوي على توثيق لجريمة القتل و مقابلة مع قائد فريق التحقيق الخاص في مديرية الشارون الرائد دورون أحراك - تصوير شعبة الاعلام.

أضف تعليق

التعليقات