الشريط الأخباري

"بذور من أجل الانسانيّة" تعقد مؤتمرها السنوي غداً في حيفا

يحيى أمل جبارين - بكرا
نشر بـ 26/04/2019 23:03 , التعديل الأخير 26/04/2019 23:03

تعقد مجموعة "بذور من أجل الانسانيّة" حول العالم، مؤتمرها السنوي يوم غد السبت في قاعات كريچر الحيفاويّة.

وينطلق المؤتمر في تمام الساعة السادسة مساء.

ومن المتوقّع حضور شخصيّات من مختلف أنحاء العالم وذلك لمراقبة نشاطات المجموعة في الأراضي المحتلّة.

وقال المتحدّث بلسان "بذور من أجل الانسانيّة" في فلسطين - عبد وتد لـبكرا:" هذا الحدث هو الحدث الأضخم لجمعية بذور من أجل الانسانية في قلب فلسطين، نستعرض فيه ما أنجزت سواعد المتطوعين من اغاثة وعلاج وبرامج تعليمية وترفيهية لأجيال متنوّعة من جيل صفر وحتى فوق الـ80 لأكثر من 700 الف لاجئ منذ اواخر عام 2015 حتى اللحظة والرقم بتزايد مستمر".

اللاجئون السوريّون

وتابع عن رسالة الحدث:" الرسالة الاولى والاهم هي تسليط الضوء على قضية اللاجئين السوريين خصوصًا من حيث وضعهم الصحي الغذائي والنفسي. وعلى فكرة اللجوء عمومًا حيث ان شعبنا العربي الفلسطيني يُعَد رائد اللجوء في الوطن العربي من الداخل الى الداخل ومن الداخل الى الضفة والقطاع ومن الداخل الى دول الجوار ومن الداخل الى الشتات! فهذه التركيبة تؤهل اي فلسطيني للتعامل واستيعاب اي لاجئ".

المسؤوليّة المجتمعيّة

وأضاف:" الرسالة الأهمّ لشباب مجتمعنا هي المسؤولية المجتمعية والإيثار والعطاء كقيم باتت تقتصر على العائلة الصغيرة وآخذة بالتآكل بشكل مستمر . فالاخوة من سوريا هم جزء لا ينفك عن مجتمعنا الفلسطيني لذا فنحن لا نتضامن مع اللاجئين ببساطة لأنّا لاجئون أبًا عن جد".

التجنيد

وأنهى حديثه بالقول عن سبب انعقاد الحدث في فلسطين:" أستطيع ان أصرح بضميرٍ مرتاح انّ ما قدمه فلسطينيو الداخل منذ بداية الأزمة السورية من دعم واغاثة يفوق ما قدمته الدول العربية مجتمعة ان كان عن طريق جمعية بذور من اجل الانسانية او غيرها! ثانيًا احد اهداف مؤتمرنا هو تجنيد متطوعين وداعمين جدد. فحدث كهذا يكون امّا في قلب فلسطين او في قلب دمشق لتلخيص العمل الكامل ان شاء الله".

بذور من أجل الانسانيّة تعقد مؤتمرها السنوي غداً في حيفا

أضف تعليق

التعليقات