الشريط الأخباري

مسلحون يهاجمون قرية جفنا برام الله ويطالبون مسيحييها بدفع الجزية

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 27/04/2019 14:30 , التعديل الأخير 27/04/2019 14:30
مسلحون يهاجمون قرية جفنا برام الله ويطالبون مسيحييها بدفع الجزية
صورة توضيحية

هاجم مسلحون الليلة قبل الماضية قرية جفنا شمال مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة وأطلقوا النار على منازل الأهالي والمحال التجارية كما ألقوا زجاجات حارقة.

وطالب المسلحون المسيحيين الذين يسكنون القرية بدفع "الجزية"، كما اعتدوا على ممتلكات الأهالي.

ووجه الأهالي مناشدة لرئيس الحكومة الجديدة محمد اشتيه طالبوه فيها بوقف الفلتان الحاصل، متهمين رئيس غرفة رام الله التجارية السابق بالمسؤولية عن الأحداث الجارية في القرية، والاعتداء على أهلها ومسيحييها، بسبب خلاف مروري سابق.

كما اتهموا المسلحون ومن خلفهم بتعكير أجواء "عيد الفصح" في القرية وإثارة العنصرية والطائفية من خلال مطالبتهم السكان المسيحيين بدفع "الجزية"، علما أن القرية يسكنها مواطنون مسلمون ومسيحيون.

وعبر الأهالي في مناشدتهم عن تقاعس الأجهزة الأمنية وتأخرها في حماية الأهالي.

وشدد الأهالي في مناشدتهم لرئيس الحكومة على ردع المعتدين ومحاسبتهم وفرض القانون.

ويأتي الهجوم على القرية على خلفية خلاف مروري بين سيدة من القرية ونجل رئيس الغرفة التجارية السابق، أعقبها قيام الشرطة باحتجاز الأخير.
 

أضف تعليق

التعليقات

ولن يرضى عنك المسلمين حتى تدفع الجزية
هذا شريعة الله ... الجزية ( عن يد وهم صاغرون ) أو القتل - 28/04/2019 12:11
هيك العرب والا بلا . عنصريه وفساد وزعرنه وقال بطالبه بدوله والله ما بتستاهله خربه والا خيمه في الصحراء
رأي حر - 28/04/2019 12:11
اسرائيل البلد الاكثر امانا
متصفح - 28/04/2019 12:12
الرجاء عدم تحميل القصة اكبر من حجمها... ما حدث في جفنا لا يشكل اكثر من حادث عابر لمجموعة من السفلة.... يكفي ابداعاً في صياغة الخبر بطريقة يظهرنا كفلسطينيين اننا مجتمع طائفي....
فلسطيني من رام الله - 29/04/2019 11:24