الشريط الأخباري

إسرائيل طلبت 5 آلاف شيكل لتسمح لشقيق الشهيد يونس بزيارته وهو مصاب!

وكالات
نشر بـ 03/05/2019 20:50 , التعديل الأخير 03/05/2019 20:50
إسرائيل طلبت 5 آلاف شيكل لتسمح لشقيق الشهيد يونس بزيارته وهو مصاب!

كشفت صحيفة هآرتس العبرية اليوم الجمعة، أن إسرائيل طلبت من عائلة الشهيد يونس عمر من سكان قرية سنيريا جنوب قلقيلية، مبلغ 5 آلاف شيكل لكي تسمح له بزيارة شقيقه حين كان مصاباً، قبل أن يعلن عن استشهاده قبل أيام.

وأوضحت الصحيفة، أن عبد الكريم يونس شقيق الشهيد، توجه بطلب لزيارة أخيه لعدم قدرة والدته على ذلك ووفاة والده قبل عامين، إلا أنه لم يتلق إجابة من مكتب ما يسمى “منسق الأنشطة الاسرائيلية”، مشيرةً إلى أن مجموعة أطباء من أجل حقوق الإنسان، قدمت التماسا عاجلا نيابةً عن عائلة الشاب إلى محكمة القدس للشؤون الإدراية ضد “الشاباك” والجيش الاسرائيلي للسماح لشقيق الشاب يونس بزيارته، خاصةً وأنه كان بحالة حرجة جداً وفي أي لحظة قد يفقد حياته.

وكانت قوة إسرائيلية أطلقت النار في العشرين من الشهر الماضي، على الشاب يونس قرب تفوح، بزعم أنه حاول تنفيذ عملية طعن، واصابته بجروح قاتلة وبقي فاقدا الوعي حتى أعلن عن استشهاده.

عمليات وشهادة 

وبين التقرير الطبي أن يونس خضع لأربع عميات جراحية وعانى من أضرار شديدة في أنحاء جسده والأجهزة المختلفة.

وخلال جلسة المحكمة التي عقدت بشأن الالتماس قدم “ممثل الدولة الإسرائيلي” مقترحا لا يصدق – كما وصفته هآرتس – بأن يقوم شقيق الشاب يونس بإيجاد شركة حماية أمنية خاصة، توافق على تأمين زيارته مقابل الحصول على التصريح. ولم تستجب معظم الشركات الأمنية المرخصة على ذلك، قبل أن توافق إحداها مقابل مبلغ وصل إلى 4900 شيكل يشمل الضريبة المضافة.

ورأى القاضي أن موقف “ممثل الدولة” لا تشوبه عيوب، وأن تحقيق ذلك الشرط ليس مستحيلا.

أضف تعليق

التعليقات