الشريط الأخباري

إسرائيل تغلق المعابر مع غزة وتشن غارات جوية على القطاع

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 04/05/2019 18:45 , التعديل الأخير 04/05/2019 18:45
إسرائيل تغلق المعابر مع غزة وتشن غارات جوية على القطاع
Photo by Anat Hermony/Flash90

أعلنت إسرائيل أنها بصدد إغلاق معابر البضائع والأفراد مع قطاع غزة وكذلك منطقة الصيد البحري، رداً على إطلاق صواريخ من القطاع المحاصر. وقالت إدارة وزارة الدفاع التي تشرف على المعابر، إغلاقها حتى إشعار آخر وكذلك منطقة الصيد البحري، بعد تجدد العنف وإطلاق عشرات الصواريخ من قطاع غزة باتجاه إسرائيل التي ردت بغارات جوية وقصف مدفعي أوقع قتيلاً في القطاع. وكانت الحكومة الإسرائيلية، قد أعلنت في وقت سابق، إغلاق المجال الجوي في محيط قطاع غزة، بعد التوتر الأمني الذي بدأ صباح أمس، بعد إطلاق الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، عشرات الصواريخ والقذائف، بمديات مختلفة على مناطق غلاف القطاع. وفيما رد جيش الاحتلال بقصف عشرات الأهداف في مناطق متفرقة في غزة، قالت وسائل إعلام إسرائيلية إنه "في أعقاب التصعيد الأمني، فقد تقرر إغلاق المجال الجوي أمام الطائرات المدنية والطائرات الخفيفة، في محيط 10 كم من حدود قطاع غزة"، مشيرة إلى أن "هذه التعليمات سارية حتى صباح اليوم وصدور إشعار آخر، بناء على طبيعة الأوضاع الأمنية".

30 هدفا

وقالت تل أبيب، إنه تم إطلاق نحو 90 صاروخا من غزة باتجاه إسرائيل التي اعترضت دفاعاتها الجوية العشرات منها، فيما أفادت مصادر بمقتل فلسطيني وإصابة 3 آخرين بجروح خلال قصف مدفعي إسرائيلي شرق غزة. وحسب المصادر، أغارت مقاتلات الجيش الإسرائيلي، أمس، على 30 هدفا لحركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي" في أنحاء متفرقة من غزة بعد صواريخ أطلقت من القطاع باتجاه المستوطنات الإسرائيلية. ويأتي التصعيد في أعقاب اشتباكات، أول من أمس، اعتبرت الأعنف منذ أسابيع بين الطرفين

المطالبة بتدخل أممي

ودعت الحكومة الفلسطينية الأمم المتحدة إلى التدخل الفوري لوقف "عدوان الاحتلال الإسرائيلي، على أهلنا في قطاع غزة". وأكدت في بيان لها، أنها تنظر "بخطورة بالغة للتصعيد الإسرائيلي المتدحرج ضد أهلنا في قطاع غزة، وما نجم عنه من استهداف للمدنيين العُزل، وضرب للبنية التحتية لإبقاء القطاع في حالة إرباك دائم بهدف إعاقة جهود إعادة الإعمار وتعطيل إطلاق المشاريع التنموية لمساعدة أهلنا في القطاع". وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" دانت الحكومة الفلسطينية بأشد عبارات الإدانة العدوان المستمر، وطالبت الأمم المتحدة لتحمّل مسؤولياتها بالتدخل الفوري لوقفه، داعية لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني "الذي يتعرض لمختلف أنواع العدوان بالقصف في قطاع غزة، وبالتغول الاستيطاني والاعتداءات على المواطنين من قبل جنود الاحتلال والمستوطنين في الضفة الغربية". ومن جانبها، طالبت مصر إسرائيل رسميا بوقف الضربات الجوية على غزة.

أضف تعليق

التعليقات