الشريط الأخباري

الأحزاب العربيّة في الـ48 تندّد بالعدوان الاسرائيلي على غزّة

يحيى أمل جبارين - بكرا
نشر بـ 05/05/2019 19:53 , التعديل الأخير 05/05/2019 19:53
الأحزاب العربيّة في الـ48 تندّد بالعدوان الاسرائيلي على غزّة

أعربت القوى السياسية العربيّة في اسرائيل عن استنكارها وغضبها من العدوان الاسرائيلي على قطاع غزّة.

وشنّت اسرائيل، ضربات عسكريّة على القطاع اذ استهدفت مباني تابعة لحركة حماس والجهاد الإسلامي.

وأثارت هذه الهجمة العسكريّة، ردود فعل واسعة وغاضبة في صفوف الشارع الفلسطيني في الداخل.

وإستنكر النائب عوفر كسيف (الجبهة) التصعيد في الأيام الأخيرة بين إسرائيل وحماس والذي أدى لسقوط الضحايا وخلف عشرات المصابين من المواطنين العزل من كلا الطرفين.

وقال كسيف:" إن السياسة التي تمارسها حكومة إسرائيل على قطاع غزة من حصار وتجويع هي السبب الرئيسي لإستمرار حالة الحرب وإزهاق الأرواح. لا يمكن لشعب قابع تحت الحصار ويفتقر لمتطلبات الحياة الأساسية أن يقبل بذلك في يوم من الأيام حتى لو كان الطرف الآخر "إسرائيل العظمى".

وأضاف:" أدعوا الطرفين للتهدئة والتوصل إلى إتفاق يقضي بتسوية لإنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة، فبدون إنهاء الحصار وإحلال السلام العادل ستستمر الحرب التي تعيق إزدهار الشعبين على جميع الأصعدة".

وفي نهاية حديثه أرسل كسيف التعازي الحارة لجميع عائلات الضحايا من الفلسطينيين والاسرائيليين الذين قتلوا نتيجةً لهذا العدوان، وتمنى الشفاء العاجل لكل المصابين.

العربية للتغيير تدين العدوان الاسرائيلي على غزة وتطالب بوقف العدوان ورفع الحصار عن قطاع غزّة فورا

وادانت الحركة العربية للتغيير بشدة العدوان الاسرائيلي المستمر على قطاع غزة ووصفت التصعيد بانه خطة مبيتة من حكومة نتانياهو ضد غزة بدعم من البيت الابيض ورئيسه دونالد ترامب وصفقاته الخطيرة.

وقال البيان: لا مجال للمقارنة او المساواة بين من يخضع للحصار وبين من يفرض الحصار ولا مجال للمقارنه بين المحتل وبين من يخضع للاحتلال. ان غزة محاصرة منذ سنوات طويلة ويقبع اهلها داخل أكبر سجن نزِع أهله من الحقوق الحياة الاساسية والحرية والامان.

واضاف البيان: "لا يمكن لاهل غزة ان يستمروا في العيش بين جولة تصعيد واخرى ولذلك فالمطلوب رفع الحصار ووقف القصف والعدوان واخراج كافة المدنيين من دائرة العنف والحرب. ان استشهاد الطفلة صبا ابو عرار يدمي القلب وتنضم لكوكبة الشهداء جراء القصف واستهداف المدنيين في بيوت غزة وعلى الحدود وفي مسيرات العودة .

وانهى البيان: العدوان الاسرائيلي واستمرار الحصار يجب ان يدفع الحركات والفصائل الفلسطينية الى الوحدة وانهاء الانقسام الذي يضعف الحالة الفلسطينسة ويستنزفها اكثر واكثر وان العالم الحر مطالب بان يقف الى جانب المحاصَر والمظلوم وليس الى جانب المحاصِر والظالم وعشية شهر رمضان المبارك نرفع صوتنا عاليا بالقول : ارفعوا اياديكم عن غزة

تحالف التجمّع والموّحدة يندّد بالعدوان

وأصدر تحالف الموحدة والتجمع بيانا أدان فيه العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة المحاصرة منذ اثني عشر عاما، وما زال يعاني من جراء هذا الحصار في كل مرافق الحياة، مما يهدد حياة الفلسطينيين بشكل محقق.

واعتبر تحالف الموحدة والتجمع أن التصعيد الأخير هو برهان جديد على فشل السياسات الاسرائيلية تجاه الشعب الفلسطيني وقطاع غزة تحديدا، ومحاولة لفرض صفقة القرن على الشعب الفلسطيني، ويؤكد من جديد ضرورة انهاء الحصار والاحتلال وإقامة دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة.

وحمل تحالف الموحدة والتجمع حكومة اسرائيل عواقب عدم اعترافها بالقرى العربية مسلوبة الاعتراف في النقب. حيث تتعرض القرى العربية لمخاطر التصعيد الأمني الاخير بسبب الإهمال الحكومي وعدم توفير البنى التحتية لحماية حياة الناس نتيجة الإصابات المتوقعة.

كما ودعا تحالف الموحدة والتجمع الى وحدة الصف الفلسطيني، والإعلان الفوري عن إنهاء الانقسام الفلسطيني واستئناف العمل الوطني لمواجهة الاحتلال ونيل الحرية والاستقلال.

أضف تعليق

التعليقات