الشريط الأخباري

الأمم المتحدة: المئات معرضون لخطر بتر أطرافهم في غزة

موقع بكرا
نشر بـ 09/05/2019 07:00 , التعديل الأخير 09/05/2019 07:00
الأمم المتحدة: المئات معرضون لخطر بتر أطرافهم في غزة

شدد منسق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة جيمي ماكغولدريك، على الحاجة لتوفير ملايين الدولارات للتمويل الطارئ في غزة لإنقاذ أطراف نحو 1700 شخص أصيبوا بجروح خطيرة خلال مظاهرات قرب الحاجز الحدودي مع إسرائيل، التي بدأت منذ حوالي عام.
وخلال مؤتمر صحفي عقده الأربعاء في مقر الأمم المتحدة بجنيف، وجه ماكغولدريك نداء للحصول على 20 مليون دولار من أجل مساعدة الضحايا، قائلا "إن هناك حاجة ماسة إلى مزيد من الموارد، من بين 29000 شخص، تم إطلاق الرصاص بالذخيرة الحية على 7000 منهم، وأولئك هم من عولجوا في منشآت تعاني من ضغط شديد للغاية."هذا الوضع السيئ الذي تعاني منه الهياكل الصحية في البلاد دفع مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة إلى توجيه هذا النداء لتلبية احتياجات 1700 شخص، ولكن أيضا لدعم النظام الصحي بطريقة أشمل.
وأوضح المسؤول الأممي ان متوسط ديون الأسر في غزة يبلغ 4000 دولار، مشيرا إلى ان الرواتب لا تتعدى 400 دولار شهريا، قائلا ان الوضع ازداد سوءا بسبب ارتفاع معدلات البطالة بين الشباب الى حوالي 56 بالمائة، بحيث تشكلت بطالة مزمنة زادت من البؤس والفقر داخل قطاع غزة.

أضف تعليق

التعليقات