الشريط الأخباري

زيادة حثيثة في عدد الجامعيين العرب في الموضوعات العلمية

غسان بصول، موقع بُـكرا
نشر بـ 11/05/2019 16:00 , التعديل الأخير 11/05/2019 16:00
زيادة حثيثة في عدد الجامعيين العرب في الموضوعات العلمية
shutterstock


يتبين من معطيات مجلس التعليم العالي، أن عدد الطلاب العرب الدارسين لتحصيل اللقب الأول في مواضيع الهندسة وعلوم الحاسوب قد تضاعف خلال ست سنوات: ففي العام 2012 بلغ عددهم (1850) طالبًا، بينما أصبح عام 2018 ثلاثة آلاف و (780) طالبًا.
وتتناول المعطيات كذلك مقارنة بين أعداد الطلاب العرب وأعداد سائر الطلاب في الجامعات: ففي حين بلغت نسبة الطلاب العرب الدارسين للمواضيع المذكورة عام 2012 قرابة 8% فقط من مجمل الطلاب، فقد ارتفعت نسبتهم الآن إلى 12%.

ووفقًا للمعطيات- فإن 60% من مجمل الطلاب العرب يدرسون في الجامعات، والباقون- في الكليات الأكاديمية. ففي العام 2018 بلغ عدد العرب الدارسين في الجامعات ألفين و (86) طالبًا، مقابل 1392 طالبًا في الكليات.

ارتفاع عدد الطلاب العرب في مجال الهايتك

وعمومًا، يشهد عدد الطلاب العرب في السنوات الأخيرة ارتفاعًا ملحوظًا: ففي السنوات السبع الأخيرة سجّل عددهم ارتفاعًا بنسبة 80% فأصبح العام الماضي (2018) قرابة (47) ألف طالب جامعي- مقابل (26) ألفًا عام 2011.
وهنالك مؤشر إيجابي آخر، يتمثل بالزيادة في عدد الطلاب العرب الدارسين لموضوعات الهايتك، بما في ذلك هندسة الكهرباء والإلكترونيكا، وهندسة منظومة الاتصالات، وهندسة البرمجة وهندسة البصريات ( " أوبتيكا")، وعلوم الحاسوب والرياضيات: ففي السنوات الست الأخيرة سجل عدد الطلاب الدارسين لهذه الموضوعات زيادة تقارب 30%، ليبلغ عددهم الآن (34) ألفًا و(660) طالبًا وطالبة. واللافت أن عدد الطلاب العرب المتسجلين هذا العام لدراسة موضوعات الهندسة، يزيد، لأول مرة، عن عدد الطلاب المتسجلين لدراسة علوم الاجتماع التي كانت طيلة سنوات الموضوع الأكثر رواجًا في الجامعات الإسرائيلية.

موضوعات غير مطروقة بالشكل الكافي

وتجدر الإشارة إلى أن مجلس التعليم العالي قد أصدر مؤخرًا قائمة تتضمن مجالات وموضوعات غير مطروقة بالشكل الكافي من جهة الطلاب العرب، مع إشارة من المجلس إلى أن الزيادة المنشودة للطلاب العرب في هذه المجالات تشكل " حاجة وطنية" بمعنى أنها تنطوي على فائدة متبادلة للطلاب أنفسهم وللاقتصاد والمجتمع الإسرائيلي ككل- سواء بسواء. فبالإضافة إلى موضوعات الهايتك تظهر في القائمة موضوعات مثل علم النفس، الاقتصاد، الرياضيات، الطب البيطري، العمل الاجتماعي، وعلوم الاضطراب بالتواصل. كما تدعو لجنة مهنية مختصة، منبثقة عن مجلس التعليم العالي- إلى زيادة عدد الطلاب العرب الدارسين لموضوعات الموسيقى والفنون، التي يتسجل لدراستها عدد ضئيل جدًا من الطلاب العرب.
 

أضف تعليق

التعليقات