الشريط الأخباري

شهيد و30 إصابة في جمعة "موحدون في مواجهة صفقة القرن" وحماس تُحذر من المراوغة

موقع بكرا
نشر بـ 10/05/2019 18:05 , التعديل الأخير 10/05/2019 18:05
شهيد و30 إصابة  في جمعة

استشهد مواطن وأصيب 30 آخرون جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي آلاف الفلسطينيين الذين شاركوا الجمعة، في فعاليات "مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار" على الحدود الشرقية لقطاع غزة، في الجمعة الـ 59 للمسيرات.

وأعلنت وزارة الصحة عن استشهاد المواطن عبد الله جمعة عبد العال (24 عاما) متأثرا بجراحه التي أصيب بها خلال مسيرات اليوم شرقي رفح جنوب قطاع غزة.

وأفاد مراسلونا بأن آلاف الجماهير بدأت بالتوافد لمخيمات العودة الخمسة شرقي القطاع.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز باتجاه المتظاهرين السلميين. وأفادت وزارة الصحة بإصابة 30 مواطنا بجراح مختلفة منهم 4 أطفال ومسعف.

وكانت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار دعت أهالي القطاع إلى أوسع مشاركة والحشد الكبير في فعاليات اليوم التي ترفع شعار "موحدون في مواجهة الصفقة".

وشددت على أن المشاركة "تؤكد على رفضنا لكل المشاريع التصفوية للقضية الفلسطينية وفي مقدمتها صفقة القرن".

وأكدت الهيئة على سلمية المسيرات وطابعها الشعبي، محذرة الاحتلال الإسرائيلي من ارتكاب أية حماقات بحق المتظاهرين السلميين.

وأعلنت الهيئة الوطني أن الخامس عشر من مايو الجاري يوم إضراب شامل يعم كل مرافق الحياة، داعيه جماهير شعبنا للالتزام الكامل به، وذلك من أجل توجيه رسائل للاحتلال الاسرائيلي وللمجتمع الدولي في ذكرى النكبة، "بأننا لن ننسى ولن نغفر، وسننتزع حقوقنا مهما طال الزمن أو قصر".

كما دعت جماهير شعبنا للمشاركة الحاشدة في الذكرى السنوية الحادية والسبعين لإحياء ذكرى النكبة، وذلك يوم الأربعاء الموافق 15/5/2019 في مخيمات العودة الخمس، والتي ستبدأ من بعد الظهر مباشرة حتى الساعة الخامسة مساءً.

وخلال مسيرة الجمعة الماضية، استشهد شاب وأصيب عشرات آخرون، برصاص وغاز قوات الاحتلال، أثناء قمعها آلاف المواطنين الذين تظاهروا قرب السياج الأمني شرقي قطاع غزة، لينضموا إلى 273 شهيدًا وأكثر من 16 ألف جريح، في فعاليات "مسيرات التي بدأت قبل أسابيع عامها الثاني.
 

حماس تحذر الاحتلال من المراوغة في تنفيذ تفاهمات كسرالحصار

حذرت حركة حماس، اليوم الجمعة، الاحتلال الاسرائيلي من المراوغة في كسر الحصار.
وقال اسماعيل رضوان القيادي في الحركة :"نحذر الاحتلال من المراوغة في تنفيذ تفاهمات كسر الحصار أو ارتكاب أي حماقة ضد مسيرات العودة وأبناء شعبنا ونحن نرقب مدى التزام الاحتلال بالتفاهمات".
وأكد في كلمة له خلال الجمعة الـ 58 لمسيرات العودة على استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار بطابعها الشعبي وأدواتها السلمية حتى تحقق أهدافها، موجها التحية للشهداء والجرحى ولابناء الشعب الفلسطيني الذين خرجوا بعشرات الآلاف في جمعة موحدون لمواجهة صفقة القرن ليؤكدوا على رفضهم لصفقة القرن وكل مشاريع تصفية القضية الفلسطينية.
وأضاف :"نؤكد على رفضنا لصفقة القرن وكل مشاريع تصفية القضية الفلسطينية وأننا سنواجه الصفقة بكل ما أوتينا من قوة".
ودعا رضوان إلى تحقيق المصالحة واستعادة الوحدة وتشكيل حكومة وحدة وطنية ومجلس وطني توحيدي وتشكيل جبهة فلسطينية عربية اسلامية لمواجهة صفقة القرن.
كما دعا إلى مقاطعة الاحتلال الاسرائيلي والادارة الأمريكية ووقف الهرولة والتطبيع مع الاحتلال.
وجدد رضوان الدعوة للمشاركة في مليونية العودة وكسر الحصار في ذكرى النكبة الحادية والسبعين يوم الأربعاء القادم ١٥ / ٥ للتأكيد على تمسك الفلسطينيين بالثوابت الوطنية وحق العودة.

304شهيد و17301 جريح

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة في غزة ان 304 فلسطيني استشهدوا منذ انطلاق مسيرات العودة في الثلاثين من مارس 2018 منهم 59 طفلا و10 سيدات.
كما اشارت الوزارة في بيان لها ان 17301 فلسطيني اصيبوا بجراح مختلفة بينهم 3544 طفلا و1168 سيدة جراء اعتداء قوات الاحتلال على المتظاهرين شرق القطاع.

أضف تعليق

التعليقات