الشريط الأخباري

إرشادات ونصائح في حماية الأطفال خلال الصيف وموجة الحر التي تشهدها البلاد!

‎ريهام يوسف عثامله
نشر بـ 24/05/2019 19:00 , التعديل الأخير 24/05/2019 19:00
إرشادات ونصائح في حماية الأطفال خلال الصيف وموجة الحر التي تشهدها البلاد!

إشكاليات كثيرة تواجه المجتمع العربي في فترة الصيف بشكل خاص بسبب انعدام إرشادات الامن والامن وسبل الحذر خصوصا عندما يدور الحديث عن الأطفال والأولاد الذين يقضون معظم اوقاتهم في الخارج في ظل العطلة المدرسية الصيفية، "بكرا" تحدث مع نسيم عاصي ناشط جماهيري في موضوع صحة وسلامة الأطفال حول المسببات الأساسية لحوادث الأطفال في الصيف وخصوصا موجة الحر التي تشهدها البلاد وبعض الارشادات للابتعاد عن المخاطر المتوقعة.

ارتفاع هائل في حوادث واصابة الأطفال مقارنة مع فصل الشتاء يصل حتى 50%

افتتح عاصي حديثه لـ "بكرا" قائلا: خلال فترة الصيف هناك ارتفاع هائل في حوادث واصابة الأطفال مقارنة مع فصل الشتاء يصل حتى 50%، لذلك من المهم كأولياء أمور ومؤسسات ان نتجهز لهذه الفترة، عادة في فصل الصيف هناك عدة أنواع من الأطفال خصوصا وان الأولاد يقضون اوقاتهم خارج البيوت وفي الشوارع وفي ساحات البيوت خصوصا وانه لا يوجد حدائق منظمة ما يسبب بإصابة الأطفال وحتى وفاتهم أحيانا، ومن ناحية أخرى فان ساحات البيوت أيضا تكون موقف للسيارات وبالتالي فأنها تشكل خطرا على الأطفال لذلك يجب الانتباه خلال خروجنا من الموقف بالسيارة من عدم وجود أطفال، كما ان إصابة الأطفال في ساحات البيوت هي مشكلة نواجهها فقط في المجتمع العربي وقليل من الأطفال الذين يواجهون هذه المشكلة في المجتمع اليهودي، ونسبة 90% من الأطفال الذين يموتون في ساحات البيوت هم أطفال عرب وهذه المشكلة موجودة في الجنوب والشمال أيضا.

مجسات موجودة اليوم تستشعر وجود الطفل داخل المركبة وبالإمكان الاستعانة بهذه المجسات

وتابع: حوادث أخرى نواجهها وهي دهس الأطفال في الشوارع، بطبيعة الأحوال وبسبب اكتظاظ البيوت وأزمة السكن وعدم وجود ساحات فان الأولاد يتواجدون في الشوارع بالإضافة الى عدم ارشاد الطفل في كيفية التعامل في الشارع وعدم مرافقته تؤدي الى اصابته بشكل خطير، لذلك علينا ان ننوه ان الطفل يبقى طفل وبكل حالة من الأحوال الطفل يتواجد بمكان معين يجب ان يرافقه شخص بالغ ما فوق ال14 عاما، لا يمكن وضع طفل اقل من عشرة سنوات في الشارع لوحده لان مدى رؤيته يختلف عن البالغ كما انه لا يركز بما يحصل بمحيطه ما يشكل خطرا على الولد لذلك كثير من الأطفال للأسف الشديد يموتون في الشوارع بسبب هذه الحوادث.

وأضاف في شرحه لـ "بكرا": حوادث أخرى أيضا تكثر في الصيف وهي نسيان الأطفال في السيارات حيث يموت كل عام ستة او سبعة أطفال بسبب نسيانهم في السيارات، وخاصة في فترة الصيف، وبالتالي حتى لو تركنا السيارة في مكان غير معرضة للشمس فان درجة الحرارة في داخل السيارة سترتفع من 60-70 درجة مئوية وبالتالي اذا تركنا طفل في الداخل سيموت بسبب نقص الاوكسجين واحتراق الجسم من الداخل وهنا دائما نطالب أولياء الأمور بان يتفقدوا السيارة من الداخل قبل الخروج منها ويفضل ان نضع دائما بمقربة من الطفل أي امر يخصنا مثل شنطة او هاتف خليوي لأننا لا نخرج من السيارة بدون هذه الأغراض وبهذه الطريقة نتنبه لوجود الطفل. هناك اختراعات ومجسات موجودة اليوم تستشعر وجود الطفل داخل المركبة وبالإمكان الاستعانة بهذه المجسات.

استعمال مقعد السلامة وحزام الأمان تقلل من وفيات الأطفال بنسبة 70% في حال وقوع حادث

ونوه قائلا: في فترة الصيف نتنقل كثيرا من مكان الى اخر في المجتمع العربي يقل استعمال مقاعد السلامة وحزام الأمان لذلك ننبه انه على الاهل استعمال مقعد السلامة وحزام الأمان في كل سفرة يتواجد بها الطفل في المركبة، وأثبتت الدراسات ان استعمال مقعد السلامة وحزام الأمان تقلل من وفيات الأطفال بنسبة 70% في حال وقوع حادث. كما يجب ان ننتبه لموضوع برك السباحة والبحار والكثير من الأطفال يموتون بسبب الغرق وحتى اليوم توفي عدد من الأطفال ولم يبدأ الصيف بشكل جدي لذلك يحب ان ننوه انه حتى لو كان الطفل يسبح جيدا علينا ان نرافقه دائما داخل البحر او البركة.

أضف تعليق

التعليقات