الشريط الأخباري

ام الفحم: مناشدات بالعثور على ساهر ابو غزال

يحيى أمل جبارين - بكرا
نشر بـ 25/05/2019 18:39 , التعديل الأخير 25/05/2019 18:39
ام الفحم: مناشدات بالعثور على ساهر ابو غزال

تناشد شرطة اسرائيل وعائلة ابو غزال في ام الفحم، المواطنين في البلاد كافّة، بالمساعدة في العثور على ساهر قاسم ابو غزال من ام الفحم الذي فقدت اثاره من يوم الثلاثاء الفائت.

ويبلغ ساهر 23 عاماً من العمر وقد فقدت اثاره بعدما غادر بيته قاصداً الحانوت المجاور لمنزله لشراء السجائر.

وقدّمت العائلة بلاغاً للشرطة وذلك للمساعدة في العثور على ابنها المفقود، اذ اجتمع اليوم النائب د. يوسف جبارين ورئيس بلدية ام الفحم د. سمير محاميد مع مسؤولي الشرطة في البلدة وطالبوا بالبحث عن المفقود ووضع الموارد البشرية والتكنولوجية اللازمة من اجل العثور على المفقود.

وقال شقيق الشاب - محمود لـبكرا:" غادر أخي البيت، يوم الثلاثاء الفائت بعد انتهاء مائدة الافطار، وذلك لشراء السجائر ولكننا تفاجئنا بانقطاع الاتصال بشكل مفاجئ دون سابق إنذار، الأمر الذي اقلقنا وقضّ مضاجعنا".

وأنهى حديثه بالقول:" نعتقد أن شقيقي قد خطف أو تعرّض لعمليّة ما رغما عنه لأن حاجيّاته في البيت من هويّة وشاحن هاتف فهذا يدلّ على أنّ هناك أمر مريب ونحن توجّهنا للشرطة منذ الخميس، بعد وقوع الحادثة بيومين، واعتقدنا حينها أن الموضوع سينتهي خلال يومين ولكن بسبب غيابه طيلة هذه الفترة، ارتأينا الى النشر وطلب المساعدة".

بيان البلدية 

وعمّمت بلديّة ام الفحم، بياناً جاء فيه:"في أعقاب اختفاء الشاب ساهر قاسم ابو غزال - 23 عاما - منذ الثلاثاء الماضي، فقد عقد د.سمير صبحي - رئيس البلدية - والدكتور يوسف جبارين جلسة عاجلة مع قيادة الشرطة في محطة أم الفحم، وتم الاتفاق أن تنطلق اعمال البحث المكثفة عن الشاب ابتداء من صباح غد الاحد، بعد أن استنفذت الشرطة المسارات الرسمية بالبحث عن الشاب عبر الحدود الرسمية للبلاد والمطارات والمستشفيات وغيرها، حيث ستكون غرفة الطوارئ للبحث عن الشاب في مبنى البلدية وستنطلق اعمال البحث الساعة الثامنة صباحا.عليه، فإننا نخاطب في اهلنا نخوتهم الفحماوية الأصيلة والتجند غدا صباحا للمساعدة في البحث عن الشاب، خاصة من يملكون تراكتورونات (فوق 18 عاما)، للانطلاق في كافة المناطق المحيطة والمجاورة والضواحي".

ام الفحم: مناشدات بالعثور على ساهر ابو غزال ام الفحم: مناشدات بالعثور على ساهر ابو غزال

أضف تعليق

التعليقات