الشريط الأخباري

عبارة "رمضان كريم" تتسبب بطرد طالبة عربية من كلية في القدس ومطالبتها بالاعتذار واهانتها!

ريهام يوسف عثامله، موقع بُـكرا
نشر بـ 27/05/2019 23:00 , التعديل الأخير 27/05/2019 23:00
عبارة

من كان يخطر بباله بان عبارة "رمضان كريم" ممكن ان تسبب بإبعاد طالبة من الكلية التي تتعلم بها والتسبب بتشويه سمعتها وفوق هذا كله مطالبتها بتقديم اعتذار مكتوب، هذا ما حدث مع الطالبة ريم جوابرة التي تتعلم في كلية دافيد يلين في القدس، حيث تمت اهانتها ونشر صورها هي وصديقتها وابعادها من قبل إدارة الكلية فقط لانها كتبت عبارة "رمضان كريم" في اول يوم لشهر رمضان ما استفز مشاعر بعض اليهود وحاسبوها على ذلك علما ان فئة أخرى وقفت الى جانبها ورفضت ما تعرضت اليه من معاملة سيئة ومعاناة، كما ان الطلاب العرب في الكلية اعلنوا اضرابا رسميا في اعقاب إجراءات الكلية التعسفية بحق الطالبة.

الطالبة تسرد ما حصل!

جوابرة حدثت "بكرا" حول ما حدث قائلة: ما حدث هو انه في الكلية يوجد لوح يستطيع الجميع الكتابة عليه، انا وصديقتي في اول يوم في رمضان وصلنا متأخرين الى الكلية وعند وصولنا حضرنا المحاضرات وبعد انتهاء المحاضرات طلبت مني صديقتي ان نكتب على هذا اللوح عبارة "رمضان كريم" بمناسبة حلول رمضان، وكان مكتوب على اللوح أيضا عبارات عن يوم ذكرى الكارثة والبطولة لليهود، وعندها قامت صديقتي أيضا بكتابة عبارة "رمضان كريم"، علما انه خلال توجهنا للكلية رأينا من خلال الانستغرام بانه كان مكتوب على اللوح نفسه عبارات عن شهر رمضان وعبارة رمضان كريم وقاموا بمحي العبارات واستبدالها بعبارات عن الكارثة والبطولة، والذي تزامن مع احتفال احياء للذكرى، عندها هاجمتنا طالبة يهودية وقالت انه لا يحق لنا الكتابة على اللوح بالمقابل طالبة أخرى دافعت عنا، وقد تفاجأنا ان الطالبة التي هاجمتنا قامت بتصويرنا ونشر صورنا في كل المواقع وشبكات الاجتماعي وكتبت اننا نكتب أسماء الشهداء الى جانب عبارة رمضان كريم حيث هاجمنا الكثيرون، وبالتالي انا توجهت للإدارة في الكلية والجهات المعنية وطلبت مساعدة لان صورتي أصبحت في كل منصة ولم افعل أي شيء فقط صديقتي كتبت عبارة "رمضان كريم" على اللوح، وفي اليوم الثاني جاء عضو الكنيست اورن حزان الى الكلية وقام بمهاجمتنا، كما ان الكلية أصدرت قرار بأبعادنا وطالبتنا بتقديم مكتوب اعتذار رسمي وذلك بعد جلسة استماع، وحاليا الطلاب العرب اعلنوا الاضراب، وانا سأقوم باستئناف على القرار. كما توجهت الى مركز عدالة الحقوقي.

رد مركز عدالة..

وقال مركز "عدالة" في رده إنه "بعد دراسة الملف قررنا تمثيل الطالبات ونرى أن الملف يتمحور حول ملاحقة سياسية لطالبات عربيات لم يقترفن ذنبًا أو مخالفة قانونية، والعقاب الذي أنزلته الكلية عليهم يكشف حجم الضغط والتحريض من اليمين المتطرف الذي وصل إلى مكاتب الإدارة".


"بكرا" توجه أيضا لمركز ضحايا العنصرية، الذي يقوم بدراسة الملف، كما وتوجه للكلية للحصول على التعقيب ولم بتوفر، سننشره فور توفره. 

عبارة رمضان كريم تتسبب بطرد طالبة عربية من كلية في القدس ومطالبتها بالاعتذار واهانتها! عبارة رمضان كريم تتسبب بطرد طالبة عربية من كلية في القدس ومطالبتها بالاعتذار واهانتها! عبارة رمضان كريم تتسبب بطرد طالبة عربية من كلية في القدس ومطالبتها بالاعتذار واهانتها! عبارة رمضان كريم تتسبب بطرد طالبة عربية من كلية في القدس ومطالبتها بالاعتذار واهانتها! عبارة رمضان كريم تتسبب بطرد طالبة عربية من كلية في القدس ومطالبتها بالاعتذار واهانتها! عبارة رمضان كريم تتسبب بطرد طالبة عربية من كلية في القدس ومطالبتها بالاعتذار واهانتها!

أضف تعليق

التعليقات