الشريط الأخباري

حاييم بيباس رئيس مركز السلطات المحلية خلال جولة في الجولان:النقص في الغرف المحصنة في بلدات الجولان يخلق واقعًا مستحيلاً أمام السكان

موقع بكرا
نشر بـ 30/05/2019 14:53 , التعديل الأخير 30/05/2019 14:53
حاييم بيباس رئيس مركز السلطات المحلية خلال جولة في الجولان:النقص في الغرف المحصنة في بلدات الجولان يخلق واقعًا مستحيلاً أمام السكان


قام حاييم بيباس رئيس مركز السلطات المحلية ورئيس بلدية موديعين مكابيم ريعوت بجولة اليوم في الجولان بمرافقة رئيس مجلس كتسرين ديما افرتساف ورئيس مجلس إقليمي الجولان حاييم روكاح.

واستعرض رئيسا المجلسين أمام بييباس الواقع الذي يعيشه سكان هضبة الجولان وانهم في ساعة الطوارئ لن يكونوا محميين خاصة في زمن مدته 15 ثانية للوصول الى مكان آمن، وخاصة في البيوت المشتركة التي لا يوجد فيها غرف محصنة،مؤكدين أن في الجولان هناك حوالي 2800 منزل بدون غرف آمنة.وأكد بيباس أنه سيطلب من ممثلي الحكومة تخصيص ميزانيات لهذا الغرض في بلدات الشمال والجنوب وقال: في الوضع الذي ستطلق فيه صفارة إنذار آلاف من سكان الجولان لن يكونوا محميين،عائلات مع أطفال،كبار بالسن،ومحدودي الحركة لن يتمكنوا من الوصول بزمن قدره 15 ثانية الى ملاجيء والجري في مثل هذه الحالات قد يعرضهم للخطر،فقط قبل سنة تلقينا تذكيرا أن حزب الله مستمر بمحاولاته للتسلل والمس بإسرائيل،وعليه أن أطالب كل حكومة سيتم تشكيلها تطبيق خطة تحصين الشمال والتي تمنح حماية للمواطنين والخدمات الحيوية حتى يكون هناك استمرارية عملية حتى 45 كيلومتر من الحدود قبل أن تندلع الحرب القادمة.

أضف تعليق

التعليقات