الشريط الأخباري

فاتن غطاس لبكرا: 8 مليون انسان يموت بسبب التدخين سنويا

ريهام يوسف عثامله، موقع بُـكرا
نشر بـ 01/06/2019 16:04 , التعديل الأخير 01/06/2019 16:04
فاتن غطاس لبكرا: 8 مليون انسان يموت بسبب التدخين سنويا


بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التدخين حاور "بكرا" فاتن غطاس مدير جميعة مكافحة السرطان حيث بدأ غطاس حديثه قائلا: اليوم يصادف منع التدخين العالمي ونحن بدورنا نرى أهمية هذا اليوم لإعلاء كل قضية التدخين ووضعه بشكل مستمر على الاجندة بشكل قوي، التدخين ومنذ سنوات عديدة هو المسبب الأول للوفيات في العالم، نحن نتحدث عن ارقام كبيرة حيث انه كل أربعة ثواني يموت شخص بسبب التدخين على مستوى العالم، هذا امر مقلق ونحن نحاربه بشكل يومي، بينما في بلادنا فانه كل يوم يموت 22 انسان بسبب التدخين في حين انه في مجتمعنا العربي التدخين اكبر مسبب للوفيات لدينا حيث ان اكثر من 80% من إصابات سرطان الرئتين هم مدخنين على مستوى الدولة اذ انه عند العرب النسبة اكبر من اليهود ونسبة الوفيات نتيجة سرطان الرئتين هي 40% لذلك نحن نتحدث عن ظاهرة خطيرة جدا يجب التعامل معها بجدية لانها تشكل جزء من أسلوب حياة المجتمع العربي بشكل عام.

دخان الارجيلة عبارة عن خطر اكبر يهدد مجتمعنا خصوصا انه يوميا هناك محلات اراجيل جديدة

وتابع عن المسببات: احد المسببات هو المنحى الاقتصادي وكأن الانسان الفقير يحاول ان ينسى وضعه من خلال التدخين بينما التدخين هو عبء كبير على جيب الانسان الفقير، خصوصا وانه يكلف كثيرا ويأخذ نسبة كبيرة من دخل الفرد، ما يشكل عبء اقتصادي وبدل ان نحل المشكلة فاننا نزيدها، في نهاية العام الماضي تم رفع نسبة الضريبة على سجائر اللف المتداولة بشكل كبير في مجتمعنا العربي، وبالتالي انخفض التدخين، واحدة من السياسات المثبتة عالميا بانه عندما يرتفع سعر الدحان تقل نسبة المدخنين وكميات الدخان التي يستهلكها المدخن.

ونوه: دخان الارجيلة عبارة عن خطر اكبر يهدد مجتمعنا خصوصا انه يوميا هناك محلات اراجيل جديدة يتم فتحها بينما هي أسوأ من السجائر، علينا ان نحذر جيدا وهناك حاجة ان نتحمل المسؤولية بهذا الصدد، سنويا يموت نتيجة التدخين على مستوى العالم 8 مليون انسان ومليون اخر يموتون بسبب التدخين الغير مباشر ما يعني ان العالم غير مهتم لان هناك ربح اقتصادي للشركات والحكومات، لذلك نحن كمجتمع ماذا نعمل لمواجهة هذه الظاهرة، هناك حاجة لنأحذ المسؤولية، الامتناع عن التدخين في الأماكن العامة واحترام القوانين وعدم التدخين في الأماكن العامة، وأيضا ممكن الانضمام الى واحدة من المجموعات التي تساعد بالاقلاع عن التدخين والامتناع عن ضرر الدخان الغير مباشر والسلبي.

وتابع: على السلطات المحلية ان تراقب وتحافظ على قوانين منع التدخين في الأماكن العامة ومخالفة المتجاوز، هناك حاجة ان تأخذ السلطات المحلية دورها في هذا المجال، هناك حاجة ان تخرج الناس المدخنة من قاعات الافراح، لان التدخين في أماكن معلقة يضر بالصحة، من ناحية أخرى السلطة المحلية تعطي تصريح لمحلات الارجيلة بينما هي محلات غير قانونية، كما يجب ان يكون هناك دور على القيادات لمكافحة الظاهرة.

أضف تعليق

التعليقات