الشريط الأخباري

الهستدروت ولجنة العاملين في المواصلات العامة تقرران تزويد السائقين بالغاز المسيل للدموع

موقع بُـكرا
نشر بـ 04/06/2019 13:17 , التعديل الأخير 04/06/2019 13:17
الهستدروت ولجنة العاملين في المواصلات العامة تقرران تزويد السائقين بالغاز المسيل للدموع
Photo by Hadas Parush/Flash90



قرر رئيس الهستدروت أرنون بار دافيد ورئيس لجنة العاملين في المواصلات العامة آفي إدري ولجنة العمال في شركات المواصلات العامة في خطوة اولية لمحاربة العنف ضد سائقي الحافلات والمواصلات العامة- تزويد السائقين بالغاز المسيل للدموع . بالمقابل من المتوقع اتخاذ اجراءات وقائية تهدف الحفاظ على امان السائقين والسائقات العاملين في المواصلات العامة وضمان امن وسلامة المسافرين.
وكانت لجنة عمال المواصلات المُمثلة في الهستدروت ولجنة سائقي المواصلات العام في شركة "دان" قد اقامتا اليوم الاثنين مظاهرة احتجاجية في المحطة المركزية في بيتاح تيكفا على ضوء حادثة الاعتداء العنيفة التي وقعت قبل ايام عدة في المدينة، حيث تم خلالها الاعتداء على سائق الشركة الذي يبلغ من العمر 64 عاما من قبل شخص استقل الحافلة. وقد شارك في المظاهرة عشرات سائقي المواصلات العامة وعلى رأسهم رئيس لجنة السائقين في شركة "دان" يوسي كابيلوتو ومسؤول ملف المواصلات العامة في الهستدروت دورون عيزرا.

مظاهرة احتجاجية لعمال المواصلات العامة في بيتاح تيكفا في اعقاب الاعتداء على سائق شركة باصات "دان"

تزامنا مع ذلك، اتخذت الهستدروت قرارا يقضي بتزويد السائقين بالغاز المسيل للدموع كمرحلة أولية لمحاربة ظاهرة العنف بحق سائقي المواصلات العامة. هذا وستطلب الهستدروت واللجان العمالية للسائقين في مختلف شركات المواصلات العامة ارشاد السائقين العاملين لديهم حول كيفية استعمال الغاز المسيل للدموع بشكل قانوني. وتُمثل نقابة العاملين في المواصلات العامة في اطار الهستدروت حوالي 7500 سائق في الشركات إيجد دان متروبولين والميترونيت في حيفا

 الهستدروت ولجنة عمال المواصلات العامة قررتا تزويد السائقين بالغاز المسيل للدموع بعد تقديم الارشاد اللازم حول كيفية استعماله

وقال رئيس الهستدروت أرنون بار دافيد في اعقاب القرار:" لن نقف مكتوفي الأيدي تجاه ظاهرة الاعتداء على السائقين خلال ادائهم لعملهم. على أكتاف هؤلاء السائقين والسائقات ملقاة مسؤولية كبيرة تتمثل في الحفاظ على سلامة المئات من المسافرين يوميا، من غير المعقول انه وبدل ان يقوم هؤلاء السائقين بالتركيز في أداء عملهم ، يخشون في نفس الوقت لأمنهم وسلامتهم. نحن بصدد دراسة طرق أخرى لتعزيز امان السائقين، لكن من الواجب على جميع الجهات المعنية التعاون من أجل كبح جماح هذه الآفة الخطيرة".
أما رئيس نقابة العاملين في المواصلات العامة آفي إدري فقال :" الهستدروت ولجنة العاملين ستعملان بعزم من أجل وأد هذه الآفة الخطيرة بحق سائقي المواصلات العامة. ان تزويد السائقين بالغاز المسيل للدموع هو خطوة أولية، لكننا سنعمل من خلال خطوات اضافية اخرى للحفاظ على امان وسلامة السائقين. خلال الفترة القريبة سأقوم بإجراء مشاورات مع مبادرين وجهات عديدة تتمحور حول موضوع حماية السائقين. ان الهستدروت سوف تتجند من أجل تطبيق خطوات وقائية لحماية السائقين حتى انها ستشارك بتمويلها، لكن مع هذا نحن نأمل أن تقوم وزارة المواصلات بالتجند ايضا فب هذا الصدد اما من خلال سن القوانين واما من خلال تمويل وسائل الحماية للسائقين". 

أضف تعليق

التعليقات