الشريط الأخباري

مفتي القدس ل بكرا: لم تتم رؤية هلال شوال ولا اعتبارات سياسية عند الاخذ بالأحكام الشرعية

موقع بُـكرا
نشر بـ 04/06/2019 15:00 , التعديل الأخير 04/06/2019 15:00
مفتي القدس ل بكرا: لم تتم رؤية هلال شوال ولا اعتبارات سياسية عند الاخذ بالأحكام الشرعية



قال مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين ل بكرا في تعقيبه على ما جرى من بلبلة مساء امس في اعقاب مراقبة هلال شهر شوال، " نحن اخترنا الطريق الصحيح عند الإعلان عن إتمام شهر رمضان ثلاثين يوما مؤكدا ان الاعلان مرتبط برؤية الهلال او عدم الرؤية ".

واضاف انه "لا يجوز الخروج من عبادة الصيام بدون رؤية هلال شهر شوال, وفي الحقيقة لم تتم رؤية هلال شهر شوال مساء امس لا بالعين المجردة ولا حتى بالتلسكوب ولذلك لزم علينا إتمام شهر رمضان ثلاثين يوما ,وهذا ما حصل ولكن بعض الاخوة قالوا انهم شاهدوا الهلال , وهذه مشكلة فهل تمت رؤيته بالعين المجردة في حين تعذر ذلك بالتلسكوب".

وأشار مفتي القدس الى ان هذه البلبلة ربما جاءت من هذه الاقوال او غيرها, مؤكدا "انه لم يتم رؤية الهلال وبذلك لزم إتمام شهر رمضان ثلاثين يوما, ولم نكن الوحيدين في ذلك فالأردن ومصر وسوريا علاوة على بلدان إسلامية أخرى انتهجوا طريق الاتمام."

وقال الشيخ حسين " نحن بينا الحكم الشرعي بغض النظر عن أي اعتبارات أخرى من هنا او هناك , لأننا متفقون في بيان الحكم الشرعي ونحن الجهة الرسمية والشرعية التي تعلن عن بدايات الشهر او العيد او الصيام. لقد قمنا بواجبنا على اكمل وجه , واعتقد ان أهلنا التزموا بذلك بغض النظر عن بعض الاعتراضات او الانتقادات البسيطة التي لا تستند الى دليل".

ونفى مفتي القدس وجود اي اعتبارات سياسية عند الاخذ بالاحكام الشرعية وقال "نحن لسنا ضد أي دولة عربية او إسلامية في المنطقة, نحن مع الحكم الشرعي فقط, كان اهتمامنا فقط في موضوع تحري شهر شوال وعندما لم تثبت رؤية الهلال كان لا بد من إتمام شهر رمضان ثلاثين يوما."

تهنئة عيد الفطر

وهنأ المفتي الفلسطينيين بحلول عيد الفطر يوم الأربعاء وقال نهنأ الفلسطينيين بهذا العيد المبارك رغم كل الظروف الصعبة التي تحيط بشعبنا الفلسطيني وقدسه ومقدساته مؤكدا انه لا بد من المحافظة على الشعائر الدينية والعمل بها في اوقاتها كصلاة وتكبيرات العيد.

ودعا الشيخ حسين الفلسطينيين الى مزيد من الوحدة والتلاحم وانهاء كل الانقسامات والخلافات لمواجهة كل التحديات التي تطرح الان في الساحة الدولية ومن مؤامرات ومؤتمرات التي ستعقد في مقدمات ما يسمى ب"صفقة القرن" .
 

أضف تعليق

التعليقات